إيلاف من القاهرة: عقد السفير أحمد بن عبد العزيز قطان، سفير المملكة العربية الريـاض لدى ، في منزله إِجْتِماعً صحفيِاً بين الأمير محمد بن سلمان ورؤساء تحرير عدد من الصحف المصرية، ومجموعة من الإعلاميين في حوار مفتوح.

في برنامجها “هنا العاصمة”، بَيْنَت وَاِظْهَرْت الإعلامية لميس الحديدي، أن ولي العهد السعودي كان في غاية الصراحة، واختار كلماته وجمله بمنتهى العناية والوضوح، لافتة إلى تمتعه بطاقة رائعة كبيرة، واصفة شخصيته بالدقة في قراءة ملفاته وإلمامه بها.

وقالت إن الجديـد تطرق إلى مشروع “نيوم” وأهميته لمصر والسعودية، حيث ذكــر ولي العهد السعودي إن المشروع سوف يتم تنفيذه بشراكة مشتركة بين والسعودية، وذلك يأتي في إطار رغبة المملكة في تدشين مشروع ضخم على سواحل ، متابعًا أنه تم توقيع تَعَهُد مصري سعودي لإنشاء صندوق استثمار مشترك، بقيمة 16 مليار دولار، وجزء من هذا المبلغ مخصص للبدء في المرحلة الأولى من المشروع.

ريفيرا

وبين وأظهـــر أن مصر ستدخل شراكة في مشروع «نيوم» بالأرض، من أَثناء تخصيصها 1000 كيلو متر مربع من أراضيها في جنوب سيناء في المنطقة المتاخمة للبحر الأحمر، بينما تشارك الريـاض بالاستثمارات.

وذكـر: “نحن نرغب في أن يكون لدينا “ريفيرا البحر الأحمر”، وهذه المنطقة ستكون منطقة استثمارية صناعية سياحية”، مؤكدًا أن منطقة “نيوم” ستجذب نحو 3 ملايين سعودي، والمخطط الاستراتيجي ينتهي في الربع الأخير في 2018 وبدء التنفيذ في 2019، مستطردًا أن الإنشاء سوف يكون على مجموعة مراحل، تكلفة المرحلة تصل إلى 2 مليار دولار.

وحول العلاقات الريـاض المصرية، أكد الأمير محمد بن سلمان أنها قوية، ومنيعة، وصلبة، من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.. وإنها عصية على أي محاولة للتخريب.