فتح ميديا - دبي::

دعا القائد الوطني محمد دحلان، إلى العودة إلى الحياة الدستورية بعد غياب رئيس السلطة محمود عباس، موضحاً أن الدكتور عزيز دويك هو الرئيس الدستوري في حال شغور موقع رئيس السلطة، وبعد 60 يوماً تجري الانتخابات الرئاسية ليختار الشعب رئيسه ديمقراطياً.

وَنَبِهَةُ دحلان في تصريح مقتضب له، نشره من أَثناء صفحته على موقع "الفيس بوك"، من إستمرار الفوضى القانونية التي يعمل البعض على إطالة أمدها لتحقيق مآرب ومصالح شخصية.

وشدد النائب دحلان أن ما يجري الآن بسرية يجافي الحقيقة الدستورية والقانونية، وكل ما يخرج عنه هو غير شرعي.

وذكـر المدير الطبي للمستشفى الاستشاري د. سعيد السراحنة أنه "ليس هناك موعد محدد لخروج الرئيس من المستشفى" مشيرا إلى أنه سيبقى لحين استكمال علاجه.

ودخل عباس إلى المستشفى الأحد الماضي بعد خمسة أيام من إجراء عملية في الاذن الوسطى، حيث كان الأطباء قالوا في بادئ الأمر إنه دخل لإجراء مراجعة للعملية قبل أن يعلنوا أنه مصاب بالتهاب رئوي.

ويكتنف الغموض، الحالة الصحية لرئيس السلطة محمود عباس، في ظل حالة تعتيم كبيرة حول حقيقة وضعه الصحي.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، فلسطين / دحلان يدعو إلى العودة للحياة الدستورية بعد غياب عباس ويحذر من استمرار الفوضى القانونية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.