تقدم سعود الطوالة بالشكر الجزيل لمقام الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، على ما يقدمانه للوطن والمواطن، من إعادة هيكلة مؤسسات الدولة وتطوير أنظمتها وتشريعاتها لكي تتوافق مع رؤية الريـاض 2030.

وتـابع: لقد جاءت الأوامر الملكية بفصل أمن الدولة عن أمن الموطن لكي يتفرغ كل قطاع لأداء مهامه دون أي تداخل في المهام، حيث تتفرغ وزارة الداخلية لحفظ أمن المواطن والمجتمع من الجرائم التقليدية كالقتل والسرقة وغيرها من الجرائم التي تستهدف الأفراد والمجتمع المدني، وكذلك تقديم الخدمات الأساسية له مثل خدمات الدفاع المدني والجوازات والمرور والأحوال المدنية وغيرها من الخدمات الأخرى، وهذا سيجعل التركيز أكبر والإنجاز أعلى والخدمات أفضل.

وتابع الطوالة: على الجانب الآخر، سوف يقوم جهاز أمن الدولة بحماية مؤسسات الدولة والمجتمع من جرائم والتطرّف بشكل متخصص، وسيجعلهم يتفرغون لأداء مهامهم بشكل احترافي يعزز من أمن الدولة، مما سوف يساهم في نهضة البلاد واستقرارها، ويوفر بيئة آمنة تماماً ليجعلها جاذبة للاستثمار والنمو والازدهار، ويجعل مؤسسات المجتمع المدني تتفرغ لأداء مهامها للمواطنين والمقيمين والزائرين دون أي عقبات أو مخاطر.

وبين أن الأمر الملكي الكريم بإنشاء نادي الإبل والصقور، جاء لكي ينظم واقع موجود فهناك شرائح من المجتمع كبيرة تهتم بتلك الفئتين، وسوف يساهم ذلك بنقلهما من الهواية إلى العمل الاحترافي، ليتلافى السلبيات ويطور الإيجابيات، ونتطلع إلى أوامر جديدة لإعادة هيكلة وأنظمة الدولة المختلفة لتواكب الرؤية الريـاض 2030.

وفي الختام سأل سعود الطوالة، الله عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين، ويحفظ الوطن والمواطنين، وأن يديم الله علينا نعمة الأمن والأمان والرخاء والرفاهية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، سعود الطوالة: فصل أمن الدولة عن أمن المواطن خطوة تاريخية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.