سعودى 365 تنتهي اليوم (الإثنين) الـ120 يوما التي أطلقتها الحكومة الريـاض كمهلة للحملة الوطنية الشاملة «وطن بلا غَيْر مَأْلُوف» التي هدفت إلى تسوية أوضاع مخالفي نظام الإقامة والعمل وأمن الحدود ومساعدة من يرغب في إنهاء مخالفته وإعفائه مما يترتب عليه من جَزَاءات, لتبدأ 19 جهة أمنية وحكومية تنفيذ المرحلة الثانية من الحملة لتعقب المخالفين وتطبيق النظام والغرامات المالية بحقهم.

وشهدت الحملة الوطنية التي بدأ تطبيقها بتاريخ 1/ 7/ 1438هـ لمدة 90 يوما قبل أن تصدر الموافقة بتمديدها لمدة 30 يوما اعتبارا من 1/ 10 / 1438هـ عمليات تجاوب واسعة، إذ أطلقت حملة «وطن بلا غَيْر مَأْلُوف» لتسوية أوضاع مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود ومساعدة من يرغب منهم إنهاء مخالفته وإعفاء مما يترتب عليه من جَزَاءات لمغادرة الريـاض, وإعطاء مهلة للمخالفين للمغادرة من تلقاء أنفسهم وتصحيح أوضاعهم، ثم السماح لهم بالعودة إلى الريـاض مجددا بطريقة نظامية, إضافة لاستثنائه من بصمة «مرحل» التي تحظر دخول أراضي المملكة مجددا.

وجهزت المديرية العامة للجوازات أكثر من 50 موقعا لاستقبال الوافدين المخالفين المستفيدين من الحملة في جميع مناطق الريـاض واستقبالهم وإنهاء إجراءات مغادرتهم, وسبق أن صـرحت الجوازات أخيرا إحصائية بَيْنَت وَاِظْهَرْت أن عدد الوافدين المخالفين المستفيدين من المهلة المحددة للحملة الوطنية الشاملة «وطن بلا غَيْر مَأْلُوف» وَصَلَ 572.488 وافداً, فيما عاد إلى الريـاض بطريقة نظامية 12 ألف منهم من عاد إلى البلاد بعد أسبوع من رَحِيلَةُ مَنْ، مستفيدين من الإعفاءات الممنوحة لهم، ويعفى من الآثار المترتبة على بصمة «مرحل» والرسوم والغرامات المترتبة على المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود وتستعد أكثر من 19 جهة حكومية للبدء مع نهاية الحملة الوطنية الشاملة «وطن بلا غَيْر مَأْلُوف» بتعقب كافة المقيمين المخالفين في كافة النشاطات التي تشرف عليها الجهات الحكومية المشاركة في الحملة من أجل إِتْمام الغرامات المالية والأنظمة بحق كل من يخالف.

وتهدف الإجراءات لرفع مستوى الالتزام بتنفيذ أنظمة الإقامة والعمل بأمن الحدود بكافة النشاطات والمنشآت التي تشرف عليها الجهات الحكومية من أَثناء الإجراءات الداخلية لكل نشاط أو منشأة من أَثناء الحملات التفتيشية التي ستقوم بها الجهات ذات العلاقة بمباشرة نشاطات المنشآت بإسناد من الأمن.

ويشمل تعقب المخالفين وكل الوافدين الذين لا يحملون إقامة نظامية، أو من تتوفر لديه إقامة وخالف نظام الإقامة أو العمل أو كليهما, أو من دخل للمملكة بتأشيرة عمرة أو زيارة أو حج أو عبور أو من خالف تعليمات الحج بأداء الفريضة دون الحصول على تصريح بذلك.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ستقوم الجهات الأمنية بتطبيق النظام بحق المخالفين من أَثناء ضبط ومتابعة وتعقب المخالفين أو الناقلين من أَثناء شرط المناطق واللجان الأمنية الدائمة والعاملة في الميدان.

ووضعت المديرية العامة لحرس الحدود خطة متكاملة لكافة مواقع وجودها في مناطق المملكة تتكون من قوة تضم عددا من الضباط والأفراد, وستقوم القوة بعمل التمشيط والمسح في المحافظات الحدودية للقبض على أي غَيْر مَأْلُوف لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود والتعامل مع وفق التعليمات والأنظمة.

وكانت المديرية العامة للجوازات حذرت جميع الوافدين المخالفين الذين استفادوا من الإعفاءات الممنوحة لهم أَثناء المهلة وأنهيت إجراءاتهم ولم يغادروا المملكة وتم ضبطهم لمخالفتهم الأنظمة من قبل جهات الضبط قبل مغادرتهم بأنه سوف يتم إِتْمام العقوبات المقررة بحقّهم نظاماً والمعمول بها في أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود ولن يتمكنوا من الاستفادة من الإعفاءات الممنوحة لهم أَثناء المهلة المحددة التي أتيحت لهم، إذ ستطبق بحقهم الغرامات والرسوم وعقوبة السجن والمنع من دخول المملكة بسبب تأخرهم عن المغادرة.

يشار إلى أن وزارة الداخلية قبل تدشين حملة «وطن بلا غَيْر مَأْلُوف» قامت بإبلاغ كافة السفارات من أَثناء وزارة الخارجية وطلبت منهم المشاركة بالحملة من أَثناء حث رعاياها المخالفين والتي تنطبق عليهم هذه الحملة بالمملكة بالمبادرة بمغادرة الريـاض.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، مهلة الـ 120 يوماً فنيت.. 19 جهة تتعقب المخالفين لـوطن بلا مخالف ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.