سعودى 365 أدرجت الريـاض وفقا لتوصية اللجنة السداسية المشكلة من وزارات الداخلية، والخارجية، والشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، والعدل، وديوان المظالم، والنيابة العامة، «حركة طالبان» ضمن قوائم الأحزاب والجماعات والتيارات الإرهابية بالسعودية وفقا للأمر الملكي الصادر في 3/‏4/‏1435هـ.

بَيْنَ وَاِظْهَرْ ذلك وكيل النيابة العامة أثناء الجلسة القضائية المنعقدة بالمحكمة الجزائية المتخصصة أمس (الأحد) والتي خصصت لتلاوة لائحة التهم ضد متهم أفغاني بتأييد ما يسمى بـ «حركة طالبان» الإرهابية والتعاطف معها من أَثناء احتفاظه بإصدارات إعلامية تمجد الجماعات الأرهابية والأعمال الإرهابية بحركة طالبان وزعيمها الملا عمر، وتخزينه ما من شأنه المساس بالنظام العام من أَثناء حيازته لذاكرة قلمية تحتوي على مقاطع لعمليات عسكرية لبعض المقاتلين في الخارج، واتهمت النيابة العامة المدعى عليه يجريمة تزوير في بيانات محرر رسمي أثناء إنهاء إجراءاته في منفذ جوازات سعودي وأثناء إنهاء إجراءات أخرى في جوازات الرياض وتحايله على الأنظمة من أَثناء دخوله للمملكة بجواز سفر لا يخصه وبجنسية غير جنسيته وباسم غير اسمه الحقيقي، إضافة لمزاولته التجارة لحسابه الخاص المجرم والمعاقب عليه بموجب نظام مكافحة التستر التجاري.

وخصصت المحكمة الجزائية المتخصصة مترجما بلغة البشتون للمتهم الذي لا يجيد اللغة العربية، بقصد تمكين المتهم من نقل طلباته بصورة واضحة للمحكمة، وبعد تلاوة التهم طلب المدعى عليه إمهاله أسابيع عدة لإعداد دفوعاته بشكل كامل لتقديمها في الجلسة الْمُقْبِلَةُ، يشار إلى أن الريـاض أصدرت في العام 1435هـ القائمة الأولى للأحزاب، والجماعات، والتيارات المصنفة لديها على القوائم الإرهابية وشملت «تنظيم القاعدة، تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، تنظيم القاعدة في اليمن، تنظيم القاعدة في العراق، داعش، جبهة النصرة، حزب الله في داخل المملكة، جماعة المسلمين، وجماعة الحوثي، ويشمل ذلك كل تنظيم مشابه لهذه التنظيمات، فكراً، أو قولاً، أو فعلاً، وكافة الجماعات والتيارات الواردة بقوائم مجلس الأمن والهيئات الدولية وعُرفت بالإرهاب وممارسة العنف».

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح وزارة الداخلية حينها أنه استناداً إلى الأمر الملكي، القاضي في الفقرة (رابعاً)، بتشكيل لجنة من وزارة الداخلية، ووزارة الخارجية، ووزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، ووزارة العدل، وديوان المظالم، وهيئة التحقيق والادعاء العام ـ سابقاً ـ (النيابة العامة) في الوقت الحاليً، تكون مهمتها إعداد قائمة تحدث دوريا بالتيارات والجماعات الإرهابية والرفع بها إلى الجهات العليا للموافقة عليها.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، محاكمة أفغاني مؤيد لحركة طالبان وزعيمها الملا عمر ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.