© AP Photo/

الأمم المتحدة — سبوتنيك. وذكـر ديوجاريك للصحفيين: "وفقا لتقديرات وكالات الأمم المتحدة الإنسانية، هاجر نحو 167 ألف شخص من منطقة عفرين السورية بسبب الصدامات العسكرية، ويتوجه الناس الهاربون إلى المناطق المجاورة".

ووفقا لديوجاريك، فإن دخول اللاجئين إلى مدينة حلب غير متاح مؤقتا، وأن هذا الأمر أصبح مثيرا للقلق، وبشكل خاص ما يمس تلك الحالات الطبية التي تحتاج إلى العناية الفورية في المستشفيات المتخصصة في مدينة حلب، وأن هناك تقارير تشير إلى وفاة أربعة أشخاص بسبب غياب الرعاية الطبية الضرورية.

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، صـرح يوم الأحد الماضي 18 آذار/ مارس، عن إِسْتِحْواذ مسلحي "الجيش السوري الحر"، المدعوم من الجيش التركي، بشكل كامل على مركز مدينة عفرين السورية، وذلك بعد حوالي شهرين من إعلان بدء عملية "غصن الزيتون" في 20 يناير/ كانون الثاني، بهدف طرد وحدات الشعب الكردية التي تصنفها أنقرة منظمة إرهابية من منطقة سيطرتها في عفرين.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الأمم المتحدة تتحدث عن صعوبات حول دخول نازحي عفرين إلى حلب ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.