قام الأطباء في غزة يوم الأحد بإخراج الرصاصة التي أطلقتها قوات الاحتلال الإسرائيلي على رأس الشهيد المقعد إبراهيم أبو ثريا يوم 15 ديسمبر_ كانون الأول لعام 2017.

وأفاد رئيس هيئة ملاحقة جرائم الاحتلال عماد الباز إنه جرى نبش قبر أبو ثريا بعد موافقة عائلته وكافة الجهات المختصة لتشريح جثمانه.

وذكـر الباز في مؤتمر صحفي الاثنين أن العملية جرت في ثلاثة ساعات، بداية من نبش قبر الشهيد وتصويره وتشريح جثمانه وإخراج الرصاصة من رأسه.

وتـابع " العملية معقدة لأنه يجب أن تتم وفق الإجراءات والمعايير الدولية"، مشيراً إلى أنهم طلبوا من الصليب الأحمر المشاركة كمراقب لكنه رفض، والمندوب السامي لحقوق الإنسان لم يرد عليهم بهذا الأمر.

وذكـر رئيس هيئة ملاحقة جرائم الاحتلال عماد الباز، إن عائلة أبو ثريا أصرت على السير قدماً في هذا الملف لمحاكمة الاحتلال على جريمته.

وأكد أنه بعد الانتهاء من إعداد التقرير سوف يتم إرسال كل ما لديهم من وثائق ودلائل حتى يتم رفعها للمدعي العام في محكمة الجنائية الدولية.

وأشار إلى أن أبو ثريا استشهد على مسافة 30 مترًا بعيدًا عن السلك الفاصل وهذا يؤكد تعمد الاحتلال على قتله، موضحاً أن الرصاصة استقرت فوق عينه اليسرى.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، فلسطين / تفاصيل.. فتح قبر الشهيد أبو ثريا وإخراج الرصاصة من رأسه ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.