فتح ميديا – القدس المحتلة

       رفضت المرجعيات الدينية في القدس المحتلة، اليوم الأحد، البوابات الإلكترونية وكافة الإجراءات الاحتلالية الجديدة، والتي من شأنها أن تؤدي إلى تغيير الواقع التاريخي والديني في القدس ومقدساتها، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.

وناشدت المرجعيات في بيان لها، الملك الأردني عبد الله الثاني -صاحب الوصاية والرعاية على المقدسات في القدس وخاصة الأقصى، وكذلك رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وكافة قادة العرب والمسلمين تحمل مسؤولياتهم واستخدام كافة أوراق الضغط السياسية والقانونية لصد العدوان على مقدساتنا وأهلنا، والعمل على إزالة العدوان عن الأقصى.

تمثلت تلك المرجعيات برئيس مجلس الأوقاف والشؤون الدينية والمقدسات الإسلامية ورئيس الهيئة الإسلامية العليا ومفتي القدس والديار الفلسطينية والقائم بأعمال قاضي القضاة.

وقالت "ونحن نتصدى للعدوان الإسرائيلي على مقدساتنا وأهلنا، فإننا نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في وقف هذا العدوان"، مثمنة في الوقت ذاته وقفة أهالي القدس وفلسطين وجماهير الأمة العربية والإسلامية في نصرتهم للأقصى.

وأضافت "إننا نقدر وحدة أهلنا في القدس وفلسطين بكل فخر واعتزاز في التفافهم حول الأقصى، ونترحم على أرواح شهدائنا الذين ارتقوا دفاعًا عن الأقصى".

وأشادت باحتضان أهل القدس والشعب الفلسطيني لمؤسساتنا، وخاصة دائرة الأوقاف الإسلامية، وجميع العاملين فيها وصمودهم في وجه العدوان الإسرائيلي.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي نصبت الليلة الماضية كاميرات تصوير حساسة على بوابات المسجد الأقصى بهدف "تشخيص الأسلحة بحوزة المارة"، وفق ما ذكرته القناة العاشرة العبرية صباح الأحد.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، فلسطين / المرجعيات الدينية تؤكد رفضها لكافة إجراءات الاحتلال بالأقصى ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.