فتح ميديا – متابعات

نعت معلمة الشهيد محمد محمود شرف (17 عامًا) الذي استشهد أمس في مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي برصاص مستوطن بمدينة القدس المحتلة .

واستذكرت المعلمة تلميذها قائلة إنه دائما كان يعترض على حصة الساعة السابعة.. ويقول: «بدري يا معلمتي».

وردت المعلمة على تلميذها بعد أن علمت باستشهاده  في منشور على موقع فيس بوك: «مين يلي لازم يقول هلأ بدري ... مين.. بدري كثير يا معلّمتي... بدري كثير، طلب الجامعة ما تكمّل».

وتابعت: «أسبوع واحد كان فاصلا بين فرحة النجاح بالثانوية العامة واستعداده للدخول الى الجامعة، وفرحة الشهادة على أرض القدس نصرة للأقصى».

وارتقى الشهيد شرف متأثرًا بإصابته برصاصة أطلها عليه مستوطن، خلال مواجهات اندلعت في حي راس العامود جنوب القدس المحتلة.

وكان مركز إعلام القدس، أفاد بأن مجموعة من المستوطنين، أطلقوا النيران تجاه الشبان الغاضبين في حي راس العامود، ما أسفر عن استشهاد الشاب شرف متأثرًا بإصابته برصاصة في جسده. 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، فلسطين / معلمة أول شهيد في جمعة «الغضب للأقصى» تنعيه بكلمات مؤثرة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.