ووقع رئيس الحكومة الروسية دميتري ميدفيديف، أمس (7/12/2017)، اتفاقية روسيا وسوريا لتوسعة مركز الإمدادات وأعمال الصيانة التابع للأسطول الروسي في ميناء طرطوس.

ميناء طرطوس يحتَفَى البحارة الروس

© Sputnik. Grigoriy Sisoev

ميناء طرطوس يحتَفَى البحارة الروس

ويُتوقع أن تعزز توسعة "مركز طرطوس" قدرات الأسطول الروسي في البحر المتوسط وفقا للأميرال فلاديمير ماسورين ، قائد القوات البحرية الروسية في الفترة 2005 — 2007.

وَنَوَّهْـتِ صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" إلى أن الاتفاقية التي وقعتها روسيا وسوريا في 18 يناير/كانون الثاني 2017 تتضمن تواجد 11 سفينة حربية، بينها السفن التي تعمل بالطاقة النووية، في الميناء السوري في آن واحد، مشيرة إلى أن الوحدات البحرية الروسية التي تعمل بالطاقة النووية غالبيتها غواصات. ومعنى ذلك أن توسعة "مركز طرطوس" تمهد لدخول غواصات "نووية" روسية إلى الميناء السوري.

الطراد النووي الروسي بطرس الأكبر

© Sputnik. Alexei Danichev

الطراد النووي الروسي "بطرس الأكبر"

وليس هذا فحسب، بل تستهدف توسعة "مركز طرطوس" تحويله إلى قاعدة عسكرية بحرية متكاملة حسب الصحيفة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، صحيفة: دخول غواصات نووية إلى ميناء سوري ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.