على عشاء في مطعم فرنسي في لندن، تعرفت بشكل أكبر على رئيس نادي الاتحاد الْحَديثُ انمار الحائلي، يبدو للنظرة الأولى شخصا ليس كثير الكلام، وبالتأكيد ليس هذا ما حضرت من أجله اليوم، أريد ان أتعرف على حقيقة الوضع الراهن في نادي الاتحاد وعميد أنديتها وهذا ما سيحتاج بذل جهد أكبر من اجل استنطاق الرئيس.

بيني وبين انمار علاقة هاتفية طويلة، ولم تسنح الفرصة للالتقاء به وجها لوجه إلا الأسبوع الحالي في لندن عندما اتيت اليها لإجراء بعض الفحوصات الطبية بينما كان هو يرافق ناديه الذي يقيم معسكرا في بريطانيا، صدفة جميلة.

استمعت منه لمدة ساعة تقريبا للوضع العام لنادي الاتحاد وحجم المصاعب المالية واسبابها، وبصراحة فإن ماحدث لنادي الاتحاد على مدى أعوام طويلة كان مشكلة إدارة بل تجارب إدارة بل ربما نقول كوارث إدارية متعاقبة، قامت على سياسات مالية بدائية.

يعلم الحائلي أشياء كثيرة ليقولها عن ما وجده بعد أن دخل إلى مكتب الرئيس واطلع على كامل الوضع في الاتحاد، لكن حسب انطباعي الأولي عنه اعتقد أنه رجل أتى من أجل أن يكون أول رئيس لنادي الاتحاد في مرحلة الشركات والإدارة الاقتصادية وتفعيل صَوَّبَ تحويل الرياضة إلى قطاع اقتصادي حقيقي، ولن تكون المعارك الصغيرة داخل "العميد" من أولوياته.

مواجهات الاتحاد المقبلة ستكون اقتصادية، وسيكون الهدف مضاعفة دخل النادي التسويقي، هل هذا ممكن؟ سأراقب وأرى.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، عشاء بريـطانيا مع رئيس الاتحاد ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.