اليامي: أهمية إستراتيجة لتجويد العمل الأمني
اليامي: أهمية إستراتيجة لتجويد العمل الأمني
سعودى 365 أكد عضو مجلس الشورى هادي بن علي اليامي، أن الأوامر الجديدة التي أصدرها الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اكتسبت أهمية إستراتيجية كبرى، لما لها من توجه جاد لتجويد العمل الأمني ودفعه نحو المزيد من التخصص، وفي ذات الوقت تقليل الأعباء الكبيرة الملقاة على عاتق وزارة الداخلية، وهو توجه تفرضه المستجدات الكبيرة التي يعيشها العالم في وقتنا الحاضر، من تزايد لأنشطة الجماعات الإرهابية في الدول المجاورة، وتكاثر وتزايد تلك التنظيمات، وبالتالي كان لا بد من وجود جهاز متخصص لحماية الدولة من بعض المخاطر التي تهدد أمنها واستقرارها، والاستعانة في ذلك بمتخصصين يتولون تنفيذ هذه المهمة.

وذكـر: يعلم العاملون في المجال الأمني والعسكري أن هناك أنواعا من الجرائم يتم التخطيط لها وتنفيذها بأساليب لم تكن معروفة في السابق، ويتم توجيهها من دول أخرى وتدعمها جهات عديدة، توفر لمرتكبيها الدعم المادي واللوجستي، وتمدها بالأسلحة ووسائل الاتصال الحديثة، وهذه التطورات تستلزم تكثيف الجهد لمواجهتها والتصدي لها بما يلزم من كوادر وأساليب عمل.

وتـابع: لا شك أن كل مواطن ينظر بعين التقدير للدور الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ الذي تقوم به وزارة الداخلية، في التصدي للتنظيمات الإرهابية المدعومة من الخارج، إضافة للأدوار المعروفة التي تقوم بها قوات والأمن، ورغم النجاحات الكبيرة التي حققتها في هذا المجال، إلا أن الحاجة تبقى ماسة كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أسلفنا لوجود جهاز متخصص يتولى التعامل مع هذه المخاطر.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، اليامي: أهمية إستراتيجة لتجويد العمل الأمني ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.

المصدر : صحيفة عكاظ