سعودى 365 بَيْنَ وَاِظْهَرْ خطاب أمير دولة قطر تميم بن حمد مساء أمس الأول (الجمعة) ارتباكاً واضحاً، وانكساراً كبيراً في عباراته التي تعرضت كثيرا للمونتاج بسبب كثرة «الطباخين» للخطاب المليء بالأكاذيب والمراوغات، للإفلات من صوت الحق والمطالبات الشرعية للدول الداعية لمكافحة .

حاول أمير قطر تصوير الأزمة على أساس أنها حصار جائر لبلاده، متغافلاً عن الدور التخريبي لحكومته في دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة العربية، وانغماسها في السلوك العدواني منذ عقود، ومساعدة الجماعات الأرهابية والمخربين للعبث بالمنطقة، وتسهيل مهماتهم بشكل سري وتحت غطاء حكومي لحماية تحركاتهم.

بالأمس جدد وزير الخارجية عادل الجبير مطالبات الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (الريـاض، والإمارات، والبحرين، ومصر) بأن تسارع قطر إلى التعهد بعدم دعم الإرهاب وتمويله وإيواء الجماعات الأرهابية، وإلى وقف التحريض وقام بالنشر خطاب الكراهية والتدخل في الشؤون الداخلية للدول.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، خطاب الانكسار ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.