فتح ميديا – رام الله

طالبت وزارة الإعلام الفلسطينية، الاتحاد الدولي للصحفيين وسائر الأطر الساهرة على صون حرية الرأي والتعبير، والمدافعة عن الإعلاميين، بضرورة التحرك الفوري، لحماية المؤسسات الصحفية والصحفيين من الحملة الإسرائيلية المسعورة عليها.

جاءت مطالبة الوزارة بتوفير الحماية للصحفيين، في بيانٍ لها بعد اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، مَرْكَز شركة "بال ميديا" للخدمات الإعلامية برام الله، وخلع أبوابها ومحاولة سرقة مواد إعلامية منها، فجر اليوم.

وقالت وزارة الإعلام، في بيانٍ اليوم السبت، إن استهداف "بال ميديا"، يثبت سعي إسرائيل لحجب الصورة، وقطع الطريق على حراس الحقيقة أمام مواصلة دورهم الإعلامي والوطني والأخلاقي في نقل رسالة الحرية المنشودة لشعبنا، خاصة في ظل المتواصل بحق المسجد الأقصى.

وحث البيان، مجلس الأمن الدولي على عدم الانتظار طويلا لتنفيذ قراراه (2222) الخاص بتوفير الحماية للصحفيين، والبدء بمقاضاة إسرائيل على خرقها المتكرر للقوانين الدولية، وجرائمها المستمرة وعدوانها المتلاحق على الإعلاميين الفلسطينيين.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، فلسطين / الإعلام" تطالب المجتمع الدولي بالتحرك الفوري لحماية الصحفيين ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.