© AFP 2017/ Mahmud Turkia

الجزائر-سبوتنيك.وذكـر بيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني الجزائرية، اليوم السبت، إن العملية "تمت إثر عمليات تمشيط واسعة وبحث وتفتيش بجبال ولاية تيبازة 90 كيلومترا غرب الجزائر".

وتـابع أن العملية مكنت من التضييق على نشاط بقايا مجموعات مسلحة في المنطقة خصوصا عقب العمليات الارهابية النهائية التي شهدتها كل من ولايتي البليدة وعين الدفلى المتاخمتين لولاية تيبازة.

وفي سياق ذي صلة ذكــر بيان وزارة الدفاع الجزائرية أن قوات الأمن تمكنت من توقيف 10 مهاجرين غير شرعيين من جنسيات مختلفة بولاية ورقلة.

وتبذل قوات الجيش الجزائري جهودا شَدِيدَةُ لملاحقة عناصر مجموعة الإرهابية، في مناطق عدة من البلاد.

ومنذ بداية شهر آذار/ مارس الماضي، قتلت قوات الجيش الجزائري سبعة مسلحين في عمليات عسكرية مختلفة.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يقوم الجيش بتشديد الإجراءات الأمنية والعسكرية على الحدود، وكثف من مراقبة المناطق المتاخمة للحدود مع كل من شمال مالي وشمال النيجر، لمنع تسلل الجماعات الأرهابية والأسلحة، وكذلك لمكافحة عمليات الهجرة غير الشرعية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، القوات المسلحـة الجزائري تدمر قنابل محلية الصنع وتحبط محاولة هجرة غير شرعية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.