سعودى 365 في منحنيات تاريخ المنطقة، يسجل الحضور القطري شكلاً «غامضاً»، بيد أن الغموض بدأ ينجلي، بسرد الحقائق الثقيلة، وأضحت الدوحة مدانة بشكل أكبر مع كل يوم يمضي منذ تحرك الدول الأربع الداعية لمكافحة ضد قطر «الغارقة في دعم الإرهاب وحياكة المؤامرات».

وأكمل المستشار في الديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني سلسلة الحقائق التي عُرفت خليجياً بـ« بَيْنَ وَاِظْهَرْ الحساب»، وأكد صحة تسجيلي تنظيم الحمدين -في إشارة إلى أمير قطر السابق حمد بن خليفة ورئيس حكومتها السابق حمد بن جاسم- 100%.

وأشار القحطاني في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أمس، إلى أن «الحمدين» اعترفا بالتسجيلات بشهادة زعماء الخليج، مضيفاً «وأتحداهم أن ينكروا ذلك وهو غيض من فيض».

وذكـر إن حجتهم حينها كانت «مرتبكة ومشوشة ملخصها دعونا ننسى الماضي ونبدأ من جديد وهي غلطة»، مرجعاً تنحي حمد من الإمارة لولده تميم إلى «فضيحة تسجيل القذافي المدوية».

ولفت إلى أن حمد بن خليفة عند تنحيه أكد تسليمه مفاتيح السلطة كاملة (100%) إلى ابنه تميم، معتبراً أنه ليس سرًا أن هذه الفضيحة هي سبب تنحي حمد لأبنه تميم «وقد أقسم أنه سيعطيه الصلاحيات كاملة ولن يتدخل بالحكم ذارفًا دموع التماسيح».

وسرد المسؤول السعودي حجج «الحمدين» أمام فضيحة تسجيلات القذافي «المدوية»، إذ تحججا بـ«مسايرة القذافي لكي يعيد ما أقرضاه (ملياري دولار)، بيد أنهما لم يصمد عذرهما «الهش» بعد مواجهتهما بمزيد من الحقائق.

واعتبر القحطاني أن الفضائح التي لم تنشر عن «تنظيم الحمدين» فوق الخيال، متسائلاً «لماذا دفعوا المليارات لقتل القذافي وأرسلوا فرقتهم الخاصة لذلك؟»، وأجاب عن تساؤل القحطاني مسؤولون ليبيون، بعد أن ألمحوا قبل أعوام بتورط استخبارات خارجية بـ«تصفية القذافي»، ودفن الأسرار بموته.

من جهته، غرد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش في حسابه بـ«تويتر» أمس قائلاً «في الحقائق التي بدأت تظهر تباعاً، أصدق الريـاض».

وكان رئيس تحالف القوى الوطنية الليبية محمود جبريل ذكــر إن جهاز مخابرات دوليا هو من قتل العقيد القذافي «حتى لا يتكلم»، فيما دعم مسؤولون ليبيون رواية جبريل، ودخلت الدوحة عسكرياً ضمن عدة مظلات دولية وإرهابية في الثورة الليبية لدفن معمر قبل فضحه الأسرار.

مليارات الريالات القطرية لقتل العقيد «حتى لا يتكلم»


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، القذافي.. بمقتله دفنت أسرار.. وبتسجيله تنحى حمد! ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.