وجه وزير العدل الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني بفتح تحقيق عاجل في مقطع فيديو جرى تداوله لـ مواطنة تستغيث بخادم الحرمين الشريفين، كي ينصفها في قضية عدم نفقة طليقها عليها وعلى أولادها، وعدم استقبال المحاكم لشكواها.

وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة العدل الشيخ منصور القفاري، أنه تم التواصل مع السيدة والوقوف على مشكلتها من قِبَل المختصين بالوزارة، والتنسيق مع جمعية “مودة” (أحد شركاء الوزارة في تقديم المشورة والمعونة النظامية لمراجعات المحاكم)؛ لتوفير المعونة والمشورة النظامية لها.

وأضاف في بيانٍ اليوم (الجمعة) أن توجيهات الوزير تنص على التحقق من الواقعة فوراً، وتطبيق الأنظمة حيالها، ومحاسبة أي مقصّر يَثبت أن له يداً في الإضرار بالسيدة أو تعطيل تنفيذ الأحكام؛ خاصة أن هناك تنظيمات صارمة ودقيقة بشأن سرعة تطبيق أحكام النفقة والبت في قضاياها فوراً.

وأكد القفاري أن الوزارة لن تتوانى في إحقاق الحق؛ تطبيقاً لمنهج دولتنا العادلة، ليأخذ كل صاحب حق حقه، مشدداً في الوقت ذاته علىأهمية تواصل أصحاب القضايا مع الوزارة أولاً بأول في حال حدوث أي إشكالات يمكن أن تُعيق تنفيذ الأحكام.