فتح ميديا – غزة

         زفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" إلى العلا أحد مجاهديها من رفح جنوب قطاع غزة، والذي استشهد إثر صعقة كهربائية أثناء عمله في أحد أنفاق المقاومة.

ونعت الكتائب في بيانها، الشهيد معاذ عمر أبو نعمة (22 عاماً) من مسجد خالد بن الوليد برفح جنوب قطاع والذي لقي ربه شهيداً، مساء أمس الخميس، إثر صعقة كهربائية تعرض لها أثناء عمله في أحد أنفاق المقاومة.

وقالت الكتائب في بيانها:"جاءت شهادته بعد مشوار جهادي عظيم ومشرّف، وبعد عمل دؤوبٍ وجهادٍ وتضحيةٍ، نحسبه شهيداً ولا نزكي على الله أحداً".

وأضافت "على طريق ذات الشوكة يمضي مجاهدو القسام الأبطال، لا يعرفون للراحة أو القعود سبيلاً، فصمتهم ما هو إلا جهادٌ وإعدادٌ لطالما رأى العدو والصديق ثمرته في ساحات النزال، فمن التدريب إلى التصنيع إلى حفر أنفاق العزة والكرامة إلى المرابطة على ثغور الوطن، سلسلةٌ جهاديةٌ يشد بعضها بعضاً، وشبابٌ مؤمنٌ نذر نفسه لله مضحياً بكل غالٍ ونفيس، يحفر في الصخر رغم الحصار والتضييق وتخلي البعيد والقريب، يحدوه وعد الآخرة الذي هو آتٍ لا محالة يوم يسوء مجاهدونا وجوه الاحتلال، ويطردونهم من أرض الإسراء أذلةً وهم صاغرون" .

وتابعت :"نسأل الله تعالى أن يتقبله ويسكنه فسيح جناته، وأن يجعل جهاده خالصاً لوجهه الكريم، وأن يصبّر أهله وأحبابه ويحسن عزاءهم، وستبقى دماء شهدائنا نبراساً في طريق تحرير فلسطين وناراً تحرق المحتلين حتى يندحروا عن أرضنا بإذن الله".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، فلسطين / شهيد للمقاومة داخل أحد أنفاق رفح ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.