بحث مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة خطة تفعيل الاتفاقية الموقعة مع مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

واطلع وفد "مركز أبحاث" الإعاقة برئاسة المدير التنفيذي للمركز أحمد بن عبدالعزيز اليحيى في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية على الخبرات العلمية والفنية التي تزخر بها اضافة الى القدرات البحثية المتخصصة في مجال الإعاقة.

وتم أَثناء الزيارة التي رافقه بها مدير الابحاث بالمركز د.علي بن ناصر العضيب عقد الاجتماع الأول للجنة الإشرافية لمسار أبحاث الإعاقة برئاسة د. عبدالعزيز بن مالك المالك وعضوية د.عبدالله العواد ود.وليد الغامدي, واحمد السبيل وعبدالعزيز السويلم.

وفي الاجتماع تم التأكيد على أهم الشراكات التي يفخر بها المركز وفي مقدمتها مدينة العلوم والتقنية، مشيراً إلى أنها داعم كبير للإثراء المعرفي والتوعية في مجال الإعاقة ورعاية المعوقين بما ينعكس ايجاباً على تقديم خدمات.

وشدد الاجتماع على أن المركز يمضي قدماً نحو إعداد مشروعات تخدم كافة المعوقين, وتطبيقها على أرض الواقع سواء فيما يتعلق بالأبحاث العلمية أو المشروعات الخدمية يستفيد منها الجميع.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة انشئ في سَنَة 1411هـ (الموافق 1990م) كمركز بحث علمي متخصص في علوم وأبحاث الإعاقة، يهدف إلى إرساء قواعد الوقاية والرعاية في هذا المجال على أسس ودراسات علمية، وتطويع نتائج الدراسات والأبحاث التطبيقية لتلمس الطرق والوسائل الناجحة للوقاية منها والرعاية المثلى للمصابين بها.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، أبحاث الإعاقة يبحث تفعيل خدمات ذوي الاحتياجات الخاصه مع مدينة العلوم والتقنية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.