سعودى 365 «عكاظ» (رام الله)

مَدَحَ الرئيس الفلسطيني محمود عباس بجهود الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في إعادة الأوضاع في المسجد الأقصى إلى سابق عهدها، وتمكين المصلين إلى الدخول للصلاة في المسجد.

وذكـر «أجريت اتصالات شَدِيدَةُ مع خادم الحرمين الشريفين والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والعاهل المغربي الملك محمد السادس، والرئيس المصري عبدالفتاح ، وتمت متابعة الأمور معهم بالتفصيل، وتكللت تلك الجهود بإزالة إسرائيل لأجهزتها من مداخل الأقصى»، وتـابع: «سنواصل الاتصالات مع هؤلاء القادة وسنستمر في متابعة ما يجري في الجامعة العربية وفي القمة الإسلامية والأمم المتحدة».

وأثنى عباس في مستهل لقـاء للقيادة عقد في مَرْكَز الرئاسة بمدينة رام الله أمس على صمود المقدسيين مسلمين ومسيحيين في وجه إجراءات الاحتلال الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى، مشيرا إلى أن «الجميع كانوا على موقف رجل واحد لم يرجف لهم جفن ولم تفت لهم عزيمة، وكلهم أعلنوا أن الصلاة بالأقصى لن تتم إلا إذا ما عادت الأمور إلى ما قبل 14 يوليو».


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، أبو مازن: اتصالاته تكللت بدخول المصلين الأقصى ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.