فتح ميديا – رام الله

ذكــر الكاتب والمحلل السياسي محمد أبو مهادي: إن مشاركة القائد محمد دحلان في جلسات المجلس التشريعي تعتبر مؤشراً إيجابياً بأن هناك شبه انتظام، لمؤسسة غابت عن صناعة القرار الوطني، خاصة أن المجلس التشريعي جرى تعطيله بفعل الانقسام، وممارسات استبدادية، جرت على مدار السنوات السابقة، من تهميش وحصار وتعطيل لهذه المؤسسة التي كان ينبغي أن تنشط باستمرار دفاعاً عن قضايا الشعب الفلسطيني.

وأكد "أبومهادي" أَثناء إِجْتِماع تلفزيوني على فضائية "الكتاب"، أن المجلس التشريعي هو مؤسسة الشعب، وجرى مصادرة قراراتها لصالح السلطة التنفيذية، رغم انها مؤسسة رقابية، وكان من المفترض أن تقوم بدور ناشط وفاعل في حياة الشعب الفلسطيني.

وتـابع انعقاد المجلس التشريعي هو يوم مهم جداً في حياة الشعب الفلسطيني، وإعادة تصويب لأوضاع خاطئة، وينبغي أن يستمر هذا الجهد، باتجاه تفعيل كل مؤسسات النظام السياسي الفلسطيني.

وشدد على أن مبادرة دحلان وانعقاد المجلس التشريعي، وتفاهمات القاهرة، هي خطوات كبيرة باتجاه مصالحة وطنية شاملة عنوانها رفع المعاناة عن الناس وتعزيز صمودهم في المعركة مع الاحتلال، ودعوة لإجراء انتخابات تشريعية، وتعزيز المشاركة السياسية، في ظل غياب المؤسسة الفلسطينية بشكل كامل، لصالح قيادة لا نعلم ممن تتشكل وكيف تسوق قراراتها، لا نعرف الآن من يقرر نيابة عن الشعب الفلسطيني، ما يجعل خطوة اليوم بحاجة للتطوير ومراجعة كل التشريعات الفلسطينية التي اتخذت على مدى 10 أعوام أو أكثر، من أَثناء الدفع باتجاه عقد جلسة للمجلس الوطني تشمل كل مكونات الحكرة الوطنية الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة،

وأكد "أبو مهادي" أن الفلسطينيين حققوا انتصارين هذا العام الأول في معركة الأسرى، وتحقيق مطالبهم، ورضوخ المحتل، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ حقق المقدسيون والفلسطينيون بشكل سَنَة الانتصار في معركة الأقصى، لكن هذه الانتصارات بحاجة لقيادة وطنية جامعة تحافظ عليها، وتراهن عليها باتجاه الانتصار الحقيقي وهو الحرية من الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية وعودة اللاجئين وأن تكون القدس عاصمة لدولة فلسطين.

وتابع: بدون قيادية وطنية تستثمر وتستفيد من تضحيات الشعب الفلسطيني، قيادة وطنية لها برنامج وخطاب وموقف واحد، فلا يمكن أن نحقق انتصارنا النهائي.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، فلسطين / أبو مهادي: مبادرة دحلان وتفاهمات القاهرة طرق كبيرة حوالي المصالحة الشاملة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.