سعودى 365 في كل يوم جديد يطل علينا تثبت المملكة العربية الريـاض أنها ما زالت وبعد ما يوْشَكَ القرن على تأسيسها فتية متوثبة خلاقة، تتطلع إلى ما يواكب حاضرها، ويبقيها على تواصل مع ماضيها، ويحافظ على بقائها، رافضة أي نوع من الجمود والتكلس، الذي يبقي كل شيء كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ هو حتى تأتي الظروف لتغيره.

وما الأمر الملكي الأخير الذي قضى بإنشاء جهاز مستقل باسم «رئاسة أمن الدولة»، يُعنى بكل ما يتعلق بأمن الدولة، ويرتبط مباشرة برئيس مجلس الوزراء، إلا تتمة لما سبقه من أوامر تصب في الهدف ذاته، والتي كان آخرها، وبالأهمية ذاتها، تغيير مسمى «هيئة التحقيق والادعاء العام»، إلى ما هو متعارف عليه في كثير من الدول وهو «النيابة العامة»، متمتعة بالاستقلال التام.

فبهذا الأمر الذي قضى بإنشاء «رئاسة أمن الدولة» سيتاح لوزارة الداخلية التفرغ التام لأداء مهامها المناطة بها في خدمة وتسهيل أمور القاطنين على هذه الأرض الطيبة من مواطنين ومقيمين وحجاج ومعتمرين، فيما يتم توحيد الجهات المسؤولة عن الْقَضَاءُ عَلِيَّ الأرهـاب وحماية ما يمس أمن الدولة في منظومة أمنية واحدة، منكبة ومنصرفة لهذا الغرض.

إن هذه الخطوات الإستراتيجية المهمة تثبت أن هيكلة قطاعات الدولة عمل دؤوب ومتواصل، لتخليصها مما قد يشوبها من مظاهر ترهل وعدم مرونة، وذلك كله في إطار ما يخدم تثبيت دعائم الاستقرار، وتحقيق الرفاه للجميع، من أجل غد أفضل.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، تكريس الأمن والاستقرار ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.