القاهرة – سبوتنيك. وذكـر الزياني، أَثناء استقباله الوفد الإسرائيلي الأمريكي الذي يزور المنامة، اليوم الأحد "نحن هنا من اجل تَدْعِيمُ اتفاقية إبراهام لاقتناعنا بأن هذا التعاون سوف يكون له أثر لإحلال سلام دائم يسعف حقوق شعوب .. ومتفائلون بأن تَعَهُد السلام سيجلب استقرارا وازدهارا للمنطقة".

 

وتـابع: "نتطلع لعقد مباحثات أَثناء هذه الزيارة التاريخية"، مؤكدا أن "هذه الزيارة ستكون خطوة جديدة نحو مستقبل آمن وشرق أوسط أكثر استقرار وسلاما".

وتأتي تصريحات وزير الخارجية البحريني، تزامنا مع وصول وفد إسرائيلي أمريكي رفيع المستوى إلى البحرين، اليوم الأحد، في أول رحلة تجارية رسمية بين تل أبيب والمنامة، منذ إعلان تطبيع العلاقات بين البلدين.

وتحمل الرحلة التي وصلت اليوم الأحد، رقم رقم (973) في إشارة إلى رمز الاتصال الدولي بالبحرين.

ويترأس الوفد الإسرائيلي رئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شبات، وعضوية مدير سَنَة وزارة الخارجية ألون أوشبيز، ونائب مدير سَنَة مكتب رئيس الوزراء رونين بيرتس، فيما يرأس الوفد الأمريكي وزير الخزانة ستيفين منوتشين ومبعوث الرئيس الأمريكي للشرق الأوسط آفي بيركوفيتش.

ويشمل الإعلان التوقيع على ستة ملاحق تتعلق بالعلاقات بين البحرين وإسرائيل في مجالات مختلفة مثل الرحلات الجوية وتأشيرات السفر.

وصوت الكنيست الإسرائيلي، يوم الخميس، بأغلبية على تَعَهُد التطبيع مع الإمارات ليصبح نافذا وفق القانون الإسرائيلي.

وكانت الإمارات والبحرين وإسرائيل وقعتا في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 15 أيلول/سبتمبر الفائت، اتفاقيتي لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وانتقدت القيادة الفلسطينية بشدة الاتفاق الإماراتي والبحريني مع الإسرائيلي؛ وقالت، "كل ما جرى في البيت الأبيض، من توقيع اتفاقيات بين دولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، وسلطة الاحتلال الإسرائيلي، لن يحقق السلام في المنطقة".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، وزير خارجية المنامـة: نأمل أن يجلب اتفاق السلام مع تل أبيـب الاستقرار للمنطقة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.