وقالت الوزيرة في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية (واع) إن: "الوزارة ترفض أي ترحيل قسري للاجئين العراقيين، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ يجب مراعاة ظروفهم ".

© Sputnik . Firas al-Ahmad

وأكدت الوزيرة العراقية على أن "الوزارة مع العودة الطوعية وليست القسرية".

وكشفت وبينـت أنها "ستدعو السفير البلجيكي (في بغداد) إلى إِجْتِماع للتباحث في هذا الملف بعد التصريحات التي أدلى بها وزير الهجرة البلجيكي".

ويتولى وزارة الدولة لشؤون اللجوء والهجرة في الحكومة البلجيكية، سامي مهدي، وهو من أصول عراقية.

وكان مهدي أَبَانَ عن اعتزامه ترحيل طالبي اللجوء العراقيين، الذين رفضت طلبات لجوئهم، الأمر الذي أثار موجة استياء واسعة في أوساط العراقيين.

ويأتي هذا في الوقت الذي صـرحت فيه وزارة الهجرة والمهجرين العراقية وجود 59 ألف نازح موزعين على المخيمات المنتشرة في كردستان وفي بقية المحافظات، أغلبهم من سنجار.

وذكـر وكيل الوزارة كريم النوري لوكالة الأنباء العراقية (واع): "أهم أولويات الوزارة هي عودة النازحين ولكن بطريقة طوعية ومن دون إكراه أو ضغوط"، مؤكدا "عدم وجود سقف زمني لغلق المخيمات وعودة النازحين إلى مناطقهم بشكل طوعي".

وفي أغسطس/آب الماضي، بَيْنَ وَاِظْهَرْ المتحدث باسم الوزارة وقتها، علي عباس، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، عن مساع لإعادة عشرات الآلاف من العائلات النازحة إلى مختلف مناطقها التي وقعت تحت إِسْتِحْواذ "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) في وقت سابق من سَنَة 2014.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الهجرة العراقية: نرفض العودة القسرية لأي مواطن بالمهجر ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.