© Sputnik . Виталий Белоусов

وأكدت وكالة "إرنا"، مساء أمس، الخميس، أن شيخ الإسلام (67 عاما) توفي في مستشفى "مسيح دانشوري" بالعاصمة طهران، الذي نقل إليه للعلاج من المرض.

وأفادت الوكالة بأن حسين شيخ الإسلام، أحد السياسيين البارزين في إيران، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ لعب دورا مهما أَثناء اقتحام السفارة الأمريكية بطهران، في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1979.

وتأتي وفاة شيخ الإسلام بعد وفاة محمد مير محمدي، عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام، إثر تدهور وضعه الصحي خِلَالَ كورونا، بالإضافة إلى وفاة النائب محمد علي رمضاني، السبت الماضي.

وفي السياق نفسه، صـرحت السلطات الإيرانية، أمس الخميس، تعطيل الدراسة في الجامعات والمدارس لنهاية العام الفارسي الجاري، بسبب انتشار فيروس "كورونا".

وذكـر وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، إن "سرعة انتشار فيروس كورونا عالية"، داعيا المواطنين إلى أخذ الأمر على محمل الجد والبقاء في منازلهم، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية "إرنا".

وتـابع أن "السلطات ستتعامل بجد مع كل من يتكتم على إصابته بفيروس كورونا"، داعيا المواطنين إلى عدم استغلال عطلة المدارس والقيام بالسفر بين المدن.

وأكد نمكي، زِيَادَةُ عدد المصابين بالفيروس إلى 3513 شخصا ووفاة 108 أشخاص، مؤكدا تسجيل 591 إصابة جديدة و16 حالة وفاة أَثناء 24 ساعة السَّابِقَةُ. وذكـر إن بلاده "ستفرض حجرا صحيا لمدة 14 يوما على كل من تكتشف إصابته على مداخل المدن".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الموت يغيب السفير الإيراني السابق في سورية بعد إصابته بكورونا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.