وأشارت الوزارة، في بيان على موقعها الرسمي، إلى أن هذا القرار "يأتي في إطار الانخراط الألماني تجاه منذ نجاح ​الثورة​"، لافتةً إلى أن ​الحكومة الألمانية​ كانت قد أوفدت عددا من الوفود الرسمية والفنية إلى السودان "من اجل تَدْعِيمُ متطلبات المرحلة بناء على الأولويات التي طرحتها الحكومة الانتقالية".

وأكد البيان "التزام الحكومة بالانتقال من مرحلة العون الإنساني إلى خلق شراكات استراتيجية تنموية مستدامة، ترتكز على أسس التنمية الشاملة بالتعاون مع الشركاء الإقليميين والدوليين بما يدعم الاقتصاد القومي".

وأَبَانَت الخارجية السودانية في بيانها عن تطلع الحكومة الانتقالية للعمل مع الحكومة الألمانية على تطوير التعاون التنموي والشراكة الاقتصادية في عدة مجالات، أبرزها ​الطاقة​ والتعدين و​البنى التحتية​.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الخرطـوم يرحب بقرار ألمانيـا استئناف العلاقات الاقتصادية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.