وذكـر مصدر لموقع قناة "السومرية نيوز"، إن "التوترات عادت، بعد ظهر اليوم، بالقرب من طريق محمد القاسم وساحة الطيران وسط العاصمة بغداد بين متظاهرين والقوات الأمنية".

ولفت المصدر إلى أن قوات الأمن استخدمت "الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع لإبعاد المجاميع عن الطريق السريع".

وأكد المصدر أنه "لم ترد لغاية الآن أي إصابات".

وأدان السفير البريطاني في العراق ستيفن هيكي، اليوم الأربعاء، استخدام "القوة المميتة المفرطة" تجاه المتظاهرين، داعيا إلى ضبط النفس وإجراء تحقيقات موثوقة في مقتل "600 متظاهر" حتى الآن.

​وذكـر السفير ستيفن هيكي، في تغريدة له على موقع "تويتر"، "ندين قتل وجرح المزيد من المتظاهرين".

وتـابع "لا شك أنه على المحتجين المحافظة على سلميتهم، لكن ليس هناك ما يبرر استخدام القوة المميتة المفرطة".

وأشار هيكي إلى "قتل أكثر من 600 متظاهر لغاية الآن"، مشددا أن هناك حاجة ماسة إلى ضبط النفس وإجراء تحقيقات موثوقة.

© AP Photo / Hadi Mizban

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ دعا السفير هيكي إلى "الاستجابة العملية لمطالب المتظاهرين لتحقيق الإصلاح".

وأمس الثلاثاء، صـرحت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، عن مقتل 10 محتجين وإصابة 159 آخرين بينهم عناصر أمن أَثناء اليومين الماضيين في العراق.

وبحسب بيان للمفوضية: "وثقت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق... في محافظة بغداد - استشهاد 4 وإصابة 85 متظاهرا واعتقال 36 متظاهرا، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وثقت المفوضية استشهاد متظاهر 1 وإصابة 3 في محافظة ديالى. وفي محافظة البصرة - تسببت المصادمات بين المتظاهرين والقوات الأمنية باستشهاد 3 متظاهرين وإصابة 21 متظاهرا و24 من القوات الأمنية واعتقال 22 متظاهرا، وفي محافظة ذي قار- تسببت المصادمات بإصابة 8 متظاهرين، أما في محافظة كربلاء - فكانت الحصيلة استشهاد 2 متظاهرين وإصابة 18 متظاهرا واعتقال 30 آخرين".

وتـابع بيان المفوضية " كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ وثقت فرق المفوضية قيام أعداد من المتظاهرين بغلق الطرق الرئيسة التي تربط بين المحافظات وحرق الإطارات واستمرار غلق الدوائر الرسمية والمؤسسات التربوية وتعطيل العديد من المرافق العامة التي تقدم الخدمات للمواطنين".

واندلعت في العراق، منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، احتجاجات واسعة للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد وإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة، وقتل ما لا يقل عن 350 شخصاً منذ بدء أكبر موجة احتجاجات تشهدها البلاد منذ سقوط صدام حسين سَنَة 2003.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، بغـداد... تجدد الصدامات بين المتظاهرين والأمن وسط العـراق ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.