وقام بالنشر موقع "أدنيكرسون" بعبارة مقتضبة جاء فيها "إن المقابلة مع الرئيس السوري بشار الأسد، التي أجرتها شركة (راي كوم) مونيكا ماجيوني، لم تنفّذ بتكليف من الإدارة. لذلك لم يكن بالإمكان الاتفاق على موعد للبث مسبقا".

و كتـب الصحفي والكاتب الإيطالي ومدير "أي دي" الإيطالية أنجيلو جيمبالا، تعليقا على صفحته في "توتر" أشار فيه إلى هذا السبب ايضا.

وتـابع الصحفي في تغريدة أخرى على تويتر "ليلة الغد سأكون قادرا على الإفصاح للقراء والمهتمين عن الأجزاء الرئيسية من المقابلة مع بشار الأسد (الرئيس السوري) والتي أجرتها مونيكا ماجيوني ولكن لن  تبثها (راي) لأن دمشق ستبثها على التلفزيون السوري وستوزع النص الكامل على الصحافة".

وسخر متابعو الصحفي من الأسباب التي ادعتها المحطة معبرين عن عدم قناعتهم بصحتها، فعلق "أحدهم..لا مشكلة سنتابعها على التلفزيون السوري".

وعلق آخر "دون علم لهم؟ أنا أشك في ذلك"، وتـابع آخر "ايضا ماجيوني تصرفت بمبادرة شخصية؟...هراء" بالإضافة إلى الكثير من التعليقات الساخرة.

وفي غضون ذلك الأمر فقد أَوْضَح الرئاسة السورية أن إذاعة حوار للرئيس بشار الأسد مع قناة "راي 24" الإيطالية الرسمية، سوف يكون في التاسعة من مساء غد، الاثنين، بتوقيت دمشق (السابعة بتوقيت غرينتش).

واعتبرت الرئاسة أن "التأجيل غير المبرر"، مؤكدة أن ذلك "حري بوسيلة إعلام أوروبية، تتقيد بالمبادئ التي يدعيها الغرب، نظرا لانتمائها لبلد جزء من الاتحاد الأوروبي، الذي يفترض أن تكون الحريات الإعلامية والرأي والرأي الآخر جزءا أساسيا من قيمه".

وقالت الرئاسة إنه "في حال لم يتم بث اللقاء كاملا من أَثناء القناة الإيطالية أَثناء يوم، فإنه سيبثه من أَثناء حسابات الرئاسة على وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الوطني، غدًا الاثنين، في غضون الساعة التاسعة مساء بتوقيت دمشق.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، موقع يكشف سبب عدم بث مقابلة الأسد مع قناة إيطالية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.