© Sputnik .

وخلال كلمته في منتدى حوارات المتوسط المنعقد في الوقت الحالي بالعاصمة الإيطالية روما، ذكــر الشيخ محمد بن عبدالرحمن، إن "الدعم القطري إلى لم ينقطع حتى بعد فترة الرئيس محمد مرسي"، مؤكدا أنه "ليس للإخوان المسلمون وجود رسمي أو دعم في قطر"، وذلك حسب صحيفة "الوطن" القطرية.

وتـابع أن "قطر لم تدعم الإسلام السياسي ولا المسلمين" وأن دعمها كان للشعوب وليس للأحزاب السياسية، مؤكدا أن "قطر دعمت وأن قطر ليست حزبا سياسيا وإنما هي دولة، وإن ربط قطر مع حزب ما أو أيدولوجية موقف خاطئ.

وذكـر الوزير القطري: "نحن ندعم الشعوب بصرف النظر عن من يحكمها".

وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، علق أمس الجمعه، على أنباء اقتراب المصالحة مع قطر. وذكـر إن "أسلوب قطر في استضافة المنظمات الإرهابية والتدخلات الإقليمية يعرقلان أي جهد للحل".

وتـابع، شكري، أَثناء كلمته بحوار روما: "لم أر أي تغيير في سلوك قطر".

ويبدو أن الأزمة الخليجية في طريقها إلى خط النهاية، مع ظهور مؤشرات عديدة على ذلك، أبرزها قرار الريـاض والإمارات والبحرين المشاركة في كأس الخليج في الدوحة هذا الشهر.

وفي الوقت نفسه، من المنتظـر أن يزور وفد شبه رسمي من قطر الرياض في الأيام المقبلة، وفقا لما قاله مصدر مطلع على الزيارة، لوكالة "فرانس برس".

وفي دلائل أخرى على انفراج محتمل، سيزور مسؤول من جامعة الدول العربية الدوحة من أجل حضور مؤتمر أَثناء كأس الخليج، مما يحيي الآمال في نجاح جهود الوساطة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الدوحـة تفاجئ الجميع بشأن "الإخوان" وتعلن موقفها من القيادة في مصر ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.