وصرح أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية في وزارة الآثار، بأن أعمال التنقيب الأثري التي قامت بها البعثة الأثرية التابعة للوزارة اليوم في منطقة ميت رهينة بمحافظة الجيزة بَيْنَت وَاِظْهَرْت عن 19 كتلة أثرية ضخمة من الجرانيت الوردي والحجر الجيري، بحسب وكالة أنباء .

وتابع عشماوي "الكتل الأثرية عليها نقوش تصور الإله بتاح، إله مدينة منف، بالإضافة إلى خراطيش للملك رمسيس الثاني ونقوش أخرى تصور الملك أثناء ممارسة طقس (الحب سد)، مما يدل على أن هذه الكتل تمثل أجزاء من المعبد الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ للإله بتاح بمنطقة ميت رهينة".

وتـابع عشماوي، في تصريح اليوم الجمعة، "إن المعاينة المبدئية التي قام بها مفتشو آثار منطقة ميت رهينة أقرت أثرية الكتل المكتشفة، مشير إلى أنها عبارة عن بلوكات من الجرانيت الوردي والحجر الجيري عليها نقوش هيروغليفية".

ووصف عشماوي، الكشف بأنه مهم، حيث أن الأرض التي تم الكشف بداخلها عن الكتل المعمارية تعتبر امتدادا لمعبد الإله بتاح الملاصق لها، وأن النقوش المحفورة على الكتل تدل على عظمة وروعة عمارة المعبد.

وأَبْلَغَ موقع مصراوي أن وزارة الآثار بدأت صباح الجمعة، أعمال الحفر الأثري والعلمي في قطعة أرض يمتلكها أحد المواطنين بالقرب من معبد الإله بتاح بمنطقة ميت رهينة بالجيزة، بعدما ألقت شرطة السياحة والآثار القبض عليه أمس الخميس؛ متلبسًا بالحفر خلسة داخلها، وأظهـر النقاب عن كتل أثرية ضخمة مغمورة في المياه الجوفية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، مصر تعلن العثور على 19 كتلة أثرية ضخمة والقبض على مكتشفها... صور ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.