سعودى 365 اختتمت القوات البحرية الملكية الريـاض أمس (الخميس)، مناورات التمرين البحري الثنائي المختلط «جسر - 20»، والتمرين البحري المسنود «أمواج - 4»، وذلك بحضور مساعد قائد الأسطول الشرقي اللواء البحري الركن ماجد بن هزاع القحطاني.

وكان التمرين انطلق الأحد الماضي في الأسطول الشرقي بمياه الخليج العربي من أَثناء مشاركة سلاح البحرية الملكي البحريني والقوات الجوية الملكية الريـاض وقوات الدفاع الجوي الملكي السعودي، الذي يهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين القوات البحرية الملكية الريـاض وسلاح البحرية الملكي البحريني في مجال إِتْمام إجراءات إدارة المعارك ورفع مستوى القدرات القتالية في العمليات البحرية للتصدي للعمليات الإرهابية التي تستهدف المنشآت الحيوية والمنصات البترولية وحماية البحار الاقتصادية والإقليمية في الخليج العربي.

وبين وأظهـــر قائد التمرين العميد البحري الركن إبراهيم بن محمد البلوي، أن التمرين جاء بعدة فرضيات، وتدريبات تشابه مسرح العمليات الحقيقية في الحروب الفعلية، لافتاً إلى أن القوات المشاركة فيه نجحت في تحقيق الأهداف التي تسعى لها من أَثناء تنفيذ عدد من العمليات التكتيكية والرماية بالذخيرة الحية والإنزال البحري وتفتيش السفن المشبوهة وتدريب هجوم طائرة بدون طيار وهجوم الزوارق السريعة على الميناء وحماية المنصات البحرية والمنشآت الحيوية وحماية السفن التجارية.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، جسر وأمواج يعززان القدرات القتالية لمواجهة الإرهاب ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.