تم استخدام الطابق السفلي لأحد المنازل السكنية المكونة من ستة طوابق، والتي شيدت في منطقة عين ترما، على بعد 7 كم شرق مركز دمشق، كمكتب لقائد فرقة العصابات المحلية، وكانت هناك أيضا مكتبة، تحوي إلى جانب الأدب الديني، كانت فيها مواد متطرفة، كانت هناك أيضا غرفة للقادة الميدانيين، ومطبخ، وغرفة للاستحمام، وعدة زنزانات يبلغ مساحة كل منها 1.5 متر.

وفقا للسلطات السورية، فإن غالبية السكان الذكور البالغين في عين ترما دخلوا إلى هذا السجن، وقام المسلحون بتجويع السجناء وأجبروهم على الانضمام إلى مجموعاتهم. ويخطط الجيش السوري لتدمير هذه المنشأة قريبا.

وكان الجيش السوري قد استعاد السيطرة على منطقة الغوطة الشرقية بالكامل، بعد عملية عسكرية أجبرت المسلحين على الإستسلام والخروج إلى الشمال السوري.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، العثور على مقر ميداني وسجن في الغوطة الشرقية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.