ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وافا" كلام منصور أَثناء الجلسة أمام سفراء وممثلي دول العالم، والذي ذكــر فيها: "مساعي التقليل من شأن الآثار المدمرة التي وقعت على المنطقة بأسرها خِلَالَ اجتثاث الشعب الفلسطيني من أرضه قبل أكثر من 70 عاما والتغاضي عن ممارسات السلطة القائمة بالاحتلال حتى يومنا هذا هي مساع لا تخدم السلام ولا الأمن في المنطقة".

وتـابع قائلا: "إننا نحذر من إيجاد بيئة خصبة لحرب دينية في فلسطين بسبب الأفعال والتصريحات التحريضية التي تقوم بها إسرائيل ومن ضمنها الانتهاكات في الحرم الشريف التي يمارسها المتطرفون مدعومين من الجيش في ازدراء واضح لحرمة المكان ومكانته التاريخية والوضع القائم للأماكن الدينية والحساسية المحيطة بالموقع، كل ذلك يساهم في تأجيج المشاعر الدينية وبالتالي مخاطر اندلاع حرب دينية."

© REUTERS / Amr Alfiky

ودعا منصور المجتمع الدولي إلى لزوم وضع آليات جديدة لإيجاد الحلول في المنطقة وتحديد الأسباب الجذرية وراء المعوقات التي تقف أمام استقرار المنطقة وضمان السلام والأمن فيها.

وتابع منصور، قائلا: "لم تتوقف إسرائيل عند هذا الحد، بل هي تعزز احتلالها للأرض من أَثناء مصادرة الأراضي والاستمرار في الاستيطان وقمع الشعب الفلسطيني بكافة الطرق غير الإنسانية والوحشية وإعاقة أي مبادرة لتحقيق السلام في المنطقة".

وأشار إلى أن فلسطين تدعو وستواصل الدعوة إلى عملية سياسية متعددة الأطراف تستند إلى الثوابت القائمة على أطر زمنية محددة، مضيفا أن فلسطين لا تمانع الانخراط في مؤتمر عالمي للسلام. وحثّ مجلس الأمن على التحرك فورا ودعوة الرباعية الدولية لبذل الجهود الجادة للتحرك بهذا الاتجاه بالتعاون مع الأطراف المعنية في المنطقة والجامعة العربية وجميع محبي السلام في العالم.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، مندوب فلسطين بالأمم المتحدة: أمن وسلامة الشرق الأوسط مرتبط بتحقيق العدالة للقضية الفلسطينية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.