ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن الإحصائية أن 345 ضابطا وعسكريا استقالوا، فيما تقاعد 445 آخرين، وبلغت أعداد المسرحين ومن أنهيت خدماتهم حوالي 700 فرد.

وتعاني وزارة الداخلية الكويتية من نسب غايب عالية في إداراتها بإجمالي 5649 حالة غياب تم التعامل معها وفق القانون.

YouTube.com

واعتبرت مصادر مطلعة أن طبيعة عمل رجال الأمن الشاقة خصوصا في المنافذ والأمن العام، أدى إلى زيادة من يودون التقاعد من العمل الأمني.

وتدرس وزارة الداخلية الكويتية الأسباب التى تؤدي إلى التسرب للحد منه.

في الوقت نفسه تجري السلطات الكويتية تحقيقا مع 500 ضابط وفرد من أفراد ، بعدما تلقت شكاوى ضدهم في سَنَة 2018.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت ذلك صحيفة "القبس" أنها علمت من مصادرها أن الإدارة العامة للرقابة والتفتيش بوزارة الداخلية الكويتية، سجلت نحو 500 شكوى ضد ضباط وأفراد أَثناء سَنَة 2018.

وقالت الصحيفة إن جميع من تم تقديم شكاوى ضدهم خضعوا جميعا للتحقيق، مشيرة إلى أن الشكاوى حضرت من جهات معنية ومواطنين.

وكشفت وبينـت الصحيفة أن الشكاوى تنوعت بين سوء استغلال السلطة والتعسف والكيدية، واستعمال وسائل التواصل الاجتماعي في أمور غَيْر مَأْلُوفة لقانون الشرطة، إضافة إلى استخدام العنف المفرط. 

وشملت المخالفات حالات هروب من العمل والمواعيد وعدم الالتزام بالزي العسكري وعدم أداء الأعمال والواجبات والحراسات وعدم الانضباط بدفتر الأحوال.

وَنَوَّهْتِ الصحيفة إلى أن تلك المخالفات تمثل حالات فردية، وأن أكثر منتسبي وزارة الداخلية ملتزمون بالقانون، لكنها مسيئة للجهات الأمنية، التي تعتبر القدوة والعين الساهرة على الحزم والانضباط وحماية المجتمع.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، 1500 ضابط كويتي يتركون الخدمة... والداخلية تتحرك ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.