وذكـر نائب وزير الخارجية خالد الجار الله، في تصريح له على هامش مشاركته في احتفال السفارة الفرنسية في البلاد بعيدها الوطني، إنه "لا جديد بالنسبة للقوات الكويتية المشاركة مع الأشقاء في الريـاض للدفاع عنها، والأشقاء في الإمارات يتحدثون عن دعم خيار السلام وهذا الخيار جميعنا نسعى لتحقيقه ودعمه وتعزيزه"، لافتا إلى أن "ما أعلنته الإمارات حول الانسحاب مسألة لا تتعدى عملية إعادة انتشار وإعادة تموضع لهذه القوات"، وذلك حسب صحيفة "القبس" الكويتية.

© REUTERS / Khaled Abdullah

وكان مسؤول إماراتي بَيْنَ وَاِظْهَرْ للمرة الأولى، سر سحب قوات الإمارات العربية المتحدة من اليمن، وعن الوجهة الجديدة التي ستسلكها تلك القوات.

وذكـر مسؤول إماراتي رفيع، لصحيفة "البيان" الإماراتية: "ما حدث هو عملية إعادة انتشار للقوات الإماراتية في اليمن، من أجل دعم المسار السياسي". وتابع: " كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أن سحب القوات الإماراتية كان لإفساح المجال للقوات اليمنية، لأخذ دورها في عدد من المناطق المحررة".

ومضى: "الإمارات تعمل في اليمن، ضمن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية الريـاض".

واستطرد: "لدينا خطة لإعادة الانتشار في اليمن، من أهدافها الرئيسية إعطاء دفعة أقوى للعملية السياسية وإنجاحها من أجل إحلال السلام في اليمن، إضافة إلى إفساح المجال للقوات اليمنية لتستلم زمام الأمور على الأرض".

وذكـر المسؤول إن الإمارات،

تشرف على تمريـن نحو 90 ألف عسكري يمني، باتوا يشكلون اليوم قوة على الأرض، ضمن قوات الشرعية اليمنية، التي بَرْهَنْت جدارتها وقدرتها على تولي المسؤولية وحفظ الأمن في المناطق المحررة، وخاصة في محافظة الحديدة، إلى جانب قوات التحالف العربي.

وتابع: "نحن جزء رئيس وفعّال في التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية الريـاض، وأي قرار نتخذه يكون بالتنسيق مع الملكة ودول التحالف.

وتقود الريـاض تحالفا عسكريا من اجل تَدْعِيمُ قوات الرئيس هادي لاستعادة حكم البلاد منذ 26 آذار/مارس 2015، ضد الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة .

وأدى النزاع الدامي في اليمن، حتى اليوم، إلى نزوح مئات الآلاف من السكان من منازلهم ومدنهم وقراهم، وانتشار الأمراض المعدية والمجاعة في بعض المناطق، وإلى تدمير كبير في البنية التحتية للبلاد. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أسفر، بحسب إحصائيات هيئات ومنظمات أممية، عن مقتل وإصابة مئات الآلاف من المدنيين، فضلا عن تردي الأوضاع الإنسانية وتفشي الأمراض والأوبئة خاصة الكوليرا، وتراجع حجم الاحتياطيات النقدية.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الكويت تعلن موقفها من بقائها عسكريا في صنعـاء بعد انسحاب أبوظبـي ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.