وأظهرت الصورة، الملك سلمان يقف حاسر الرأس، فيما يقف الأمير عبد العزيز بن فهد بجواره مبتسما، ولقيت الصورة تداولا واسعا وإعجابا من قبل متداوليها.

​وكان الملك سلمان أَحْتَفِي، في فبراير/شباط الماضي، الأمير عبد العزيز بن فهد بن عبد العزيز، مبددا شائعات سابقة عن توقيفه.

وأظهرت صورة جرى تداولها على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي في الريـاض، الملك سلمان والأمير عبد العزيز بن فهد وهما يبتسمان للكاميرا التي تصورهما في مشهد عكس علاقة وثيقة بينهما.

وزار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ووزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف، ابن عمهما الأمير عبد العزيز بن فهد، في منزله بمدينة الرياض، لتهنئته بالعودة من رحلة علاج لم تتضح بعد تفاصيلها ونتائجها.

يأتي ذلك بعدما ادعت تقارير صحفية مقتل الأمير عبد العزيز بن فهد أثناء الحملة النهائية لمحاربة الفساد، والتي طالت عددا من الأمراء والوزراء السابقين في الريـاض. ونفت الحكومة، متمثلة في وزارة الإعلام، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، هذه الأنباء، مؤكدة أن الأمير عبد العزيز بن فهد، ما زال على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة.

وفي سبتمبر/ أيلول 2017، غاب الأمير عبد العزيز بن فهد، عن الظهور الإعلامي أو في المناسبات العامة، وتوقف عن التدوين في حسابه على موقع "تويتر"، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ اعتاد أن يفعل، بالتزامن مع شائعات وتكهنات عن توقيفه. وظهر بعد ذلك في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، في صور التقطت بمنزله وبرفقة عائلته، فيما يبدو أنها استراحة من رحلة العلاج، قبل أن يغيب بعدها مجددا ويظهر الجمعة السَّابِقَةُ بينما يتوافد كثير من أقاربه وأصدقائه على قصره في مدينة الرياض لتهنئته بالعودة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الملك سلمان يفاجئ السعوديين بـ"صورة عفوية" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.