الخرطوم — سبوتنيك. وذكـر العبيد، اليوم في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إن "قوى إعلان الحرية والتغيير قد فرغت من دراسة وثيقة الإعلان الدستورية الاثنين"، لافتا، أن "بوجود تشابه في أغلب نقاط الملاحظات بين قوى الحرية والتغيير".

وتـابع العبيد، أن "اللجنة الفنية التابعة لقوى الحرية والتغيير، تشرف في الوقت الحالي على عملية الصياغة النهائية، وسوف تقوم بتسليم الملاحظات إلى وفدها المفاوض عقب اجازتها أَثناء الاجتماع المزمع بين قوى اعلان الحرية والتغيير عند الساعة 12 مساء الثلاثاء".

وكان المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير في اتفقا برعاية الاتحاد الأفريقي على إقامة مجلس سيادي تكون رئاسته بالتناوب لمدة ثلاث أعوام أو تزيد قليلا، وتشكيل حكومة مدنية من كفاءات مستقلة برئاسة رئيس وزراء مستقل، وإرجاء إقامة المجلس التشريعي إلي ما بعد تشكيل الحكومة.

ويشهد السودان أزمة سياسية منذ عزل الرئيس السابق عمر البشير في 11 نيسان/أبريل الماضي إثر احتجاجات شعبية، لتستمر الاحتجاجات ضد المجلس العسكري الذي تسلم السلطة للمطالبة بنقلها للمدنيين.

 

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، قيادي بتحالف المعارضة بالسودان: "الحرية والتغيير" فرغت من دراسة وثيقة الإعلان الدستورية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.