موسكو — سبوتنيك. وذكـر كوهين إن، "أي اتهامات تشير إلى أن الأراضي الأمريكية تعرقل إيصال المساعدات، باطلة بالتأكيد".

© AP Photo / Raad Adayleh

هذا ودعت روسيا وسوريا، الأراضي الأمريكية إلى التخلي عن سياسة الكيل بمكيالين، إذ إن الأقوال حول الرغبة في دعم عملية استعادة الحياة السلمية في سوريا لا تتطابق مع الأفعال التي تدل على غير ذلك تماما، عندما يتم دعم العصابات المسلحة وتهريب الموارد الطبيعية من الضفة اليسرى لنهر الفرات.

وتطالب روسيا الولايات المتحدة بسحب قواتها من منطقة التنف جنوب شرقي سوريا في أسرع وقت ممكن، وتسليمها للحكومة السورية، محملة الولايات المتحدة الأمريكيـه المسؤولية عن تدهور الوضع الإنساني للاجئين في مخيم الركبان.

تَجْدَرُ الأشاراة الِي أَنَّةِ مخيم الركبان، الذي يقيم فيه، وفقا للأمم المتحدة، أكثر من 50 ألف لاجئ، تم إنشاؤه سَنَة 2014، في المنطقة الحدودية مع الأردن من الجهة السورية، للاجئين السوريين على طول 7 كيلومترات، بين سوريا والأردن.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، واشنطن ترفض الاتهامات بشأن عرقلة إيصال المساعدات الانسانية إلى مخيم الركبان ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.