وقامت بالنشر الصفحة الرسمية للمطعم على موقع "فيسبوك" فيديو أثناء تغيير "يافطة" المطعم المدون عليها "مطعم أرطغرل للمأكولات السورية"، ودونت على الفيديو: "تغيير اسم أرطغرل بسبب المشاكل".

وكان "المنوفي" قد أكد أن اسم المطعم، المقتبس من أول سلاطين العثمانيين، لم يكن مقصودا به أي هدف سياسي، وإنما استوحاه من مشاهدة المسلسل المدبلج الذي يحمل نفس الاسم بعد إعجابه به.

وتـابع أن الناس أساءت فهم الموضوع "انتم فهمتونى غلط". مؤكدا أنه واجه ضغوطا هائلة اضطرته لتغيير اسم المطعم منعا للمشاكل، بحسب موقع "القاهرة 24".

وأثارت المطالبات بحصر أموال السوريين المستثمرين والعاملين في ، جدلا واسعا الأيام السَّابِقَةُ، فيما أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي هشتاج "السوريين منورين مصر" للرد على تلك المطالبات التوصفوها بالمسيئة والغير طبيعية. 

وتسبب إطلاق اسم "أرطغرل" على مطعم في مصر بانتقادات واسعة، فيما ادعى البعض أن صاحب المطعم من السوريين المقيمين في مصر ما دفع إلى إطلاق حملات انتقاد ضد السوريين.

ووصل الأمر بأحد المحامين المصريين، للمطالبة بحصر أموال السوريين المستثمرين والعاملين بمصر، معتبرا في بلاغ قدمه أن السوريين غزوا المناطق التجارية في جميع أنحاء مصر، واشتروا وأجروا المتاجر والشقق بأسعار باهظة، وحولوا بعض الضواحي المصرية إلى مدن سورية.

© AP Photo /

وأضافت المصادر، أن الجالية السورية في مصر تعمل بشكل قانوني وتحت إشراف السلطات المصرية.  

أَبَانَ النائب طارق متولي، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب المصري، اليوم الثلاثاء، عن استيائه من تنظيم البعض حملة لتشويه السوريين المقيمين في مصر. وذكـر متولي: إن "مصر لا تنسى أبدا مواقف سوريا الحبيبة معها في كل شدة، وإن السوريين لا يعاملون كلاجئين في مصر، بل كمقيمين في بلدهم الثاني السعيد بتواجدهم بالرغم من تمنيات المصريين بشفاء جراح أهل سوريا وعودتهم إلى أوطانهم سالمين وانتهاء كابوس الحرب".

وأكد متولي، في بيان، أن هذه الحملة الممنهجة هدفها مجريات توتر بين الجانبين إلا أن المصريين فطنوا سريعا إلى ذلك، مشيدا بإطلاق هاشتاج يعبر عن حب المصريين لإخوانهم.

وبين وأظهـــر النائب، أن تواجد السوريين في مصر أدخل الكثير من الأموال والاستثمارات في مجالات مختلفة إلى مصر، ويقدر عدد المستثمرين بـ30 ألفا، ما ساهم في تنشيط الاقتصاد، وأحداث حالة من التنافسية بين المنتجات، تصب في مصلحة المواطن المصري من أَثناء توفير منتجات عالية الجودة وبأسعار تنافسية.

أقرأ المزيد… هاشتاغ "السوريين منورين مصر" يشعل "تويتر"

ورجح عضو البرلمان المصري أن مطلقي حملة التشويه قد يكونون من التجار الذين فشلوا في مجاراة النجاح السوري على أرض مصر. بحسب ما أفاد موقع "مصراوي".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، بعد الهجوم على السوريين في مصر... مالك مطعم "أرطغرل" يغير اسمه (بالفيديو) ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.