وأصدرت نقابة القضاة بيانا شددت فيه على تمسك القضاة بحقهم الدستوري كسلطة مستقلة تباشر مهامها وفقا لمبدأي الشرعية والمساواة وبمنهج قوامه التندر وغايته الإنصاف، بحسب صحيفة النهار الجزائرية.

© AFP 2019 /

وتـابع البيان أن "الضمانة والحماية الوحيدة للعدالة والقضاة لا تتأتى من أي جهة خارجة عن دائرة السلطة القضائية، بل تتجسد بجملة من الإجراءات تكرس الإستقلالية التامية للقضاة انطلاقا من مراجعة القوانين وإعادة النظر في الهياكل التي تنظم عمل القاضي ومساره المهني".

ودعا القضاة الجميع لوضع الثقة الواجبة فيهم دون وصاية أو ضغط، ماداموا يقفون على مسافة واحدة من جميع أطياف المجتمع، متعهدين بتقديم السند المادي والمعنوي للقضاة بوقوفهم في وجه كل من يحاول المساس باعتبارهم واستقلاليتهم سواء تصريحا أو تلميحا ويكون ذلك بالتأسس طرقا مدنيا ضد هؤلاء.

في سياق آخر، ذكــر عبد الرحمن هنانو، رئيس حزب "الجزائر للعدالة والبناء"، إن أحد التخوفات لدى منظومة الحكم في الجزائر تتعلق بمسألة استيلاء على الحكم، انتقاما من فترة التسعينيات.

وتـابع، في تصريحاته لـ"سبوتنيك"، أمس الجمعة، أن مؤسسة الجيش من البداية صـرحت تمسكها بالدستور وآثاره، وهو تفعيل المادة 102 والتي جاءت بعبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة، إلى قصر المرادية ليحكم الجزائر مدة تسعين يوما تنظم خلالها الانتخابات، وأنه ليس من صلاحياته إقالة الحكومة التي عينها الرئيس الأسبق.    

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الجزائر... النقابة الوطنية للقضاة ترفض معاملتها "كجهاز يتحرك بالأوامر" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.