وفي كلمته أَثناء ملتقى تنمية التعاون التجاري بين طهران وسوريا في العاصمة الإيرانية، بين السفير السوري أن أبواب سوريا مفتوحة أمام نشاط رجال الأعمال الإيرانيين في مرحلة الإعمار. موضحا أن القضاء على الارهاب هيأ أرضية مختلفة، لكي يتم البدء بعملية الإعمار في سوريا.

© Sputnik . Dmitry Vinogradov

لافتا إلى أن الحكومة السورية منحت الأولوية في هذه المرحلة لحلفائها وخاصة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، "وأما الذين قدموا الدعم للإرهاب في سوريا ودمروا اقتصاد هذا البلد، لن يكون لهم أي موطئ قدم في سوريا في هذه المرحلة." بحسب ما ذكرته وكالة أنباء "فارس".

ودعا السفير محمود القطاع الإيراني الخاص إلى الاستثمار في المشاريع الاقتصادية في سوريا، قائلا: إننا نبذل قصارى جهودنا لضمان مصالح البلدين.. وهذا الملتقى من شأنه أن يستفيد من اتفاقية التجارة الحرة بين إيران وسوريا، ليتم توفير المزيد من المجالات لتنمية العلاقات التجارية بين البلدين.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تحدث السفير السوري عن لزوم بذل الجهود لرفع جميع العقبات التجارية بما فيها القضايا والمشكلات الموجودة في العلاقات المصرفية بين الجانبين، معلنا الترحيب بالاستثمارات الإيرانية في المناطق السورية الحرة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، سورية تمنح الأولوية في إعادة الإعمار لكل من حارب الإرهاب معها ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.