وبحسب صحيفة "العرب" القطرية، بَيْنَ وَاِظْهَرْ فريق طبي قطري تفاصيل عملية جراحية أجريت مؤخرا لفصل توأم ملتصق في الكبد، والتي وصفت بالمعقدة والاستثنائية.

وبحسب الصحيفة يعود التوأم لأبوين من جمهورية مالي، وأن حالة الالتصاق التي كانا يعانيان منها في الكبد، تعد من أخطر أنواع الالتصاق، نظرا لاحتياج كل طفل للاستفادة الكاملة من وظائف كبده دون مشاركة مع أحد، فضلا عن أن هذه النوعية من التوائم الملتصقة تعاني من تشوهات إضافية، ونسبة كبيرة منهم يموتون قبل أن يولدوا.

وَشَدَّدْتِ الصحيفة، إلى أن العملية تأتي تحت رعاية مؤسسة حمد الطبية، أنه قام بالعملية 10 جراحين، واستمرت الجراحة 9 ساعات من دون عقبات لفصل التوأم البالغ من العمر 4 أشهر وقتها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفريق الطبي ومساعديه قد استعد لجراحة التوأم تماما، حيث أمضى ما يزيد عن 150 طبيبا ومساعدا أكثر من 30 ساعة في محاكاة العملية لتقليل المخاطر والوصول لأفضل نتيجة ممكنة، وذلك باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في صنع مجسم يحاكي بطن التوأم والكبد من أجل التخطيط المحكم للجراحة.

من جهته، مَدَحَ الشيخ أحمد تيجاني، سفير جمهورية مالي لدى قطر، بالعلاقات المتميزة بين بلاده ودولة قطر، وما تتسم به من تطور وثقة متبادلة.

وأكد أن الزيارة التي قام بها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر إلى مالي في ديسمبر الماضي، كانت ناجحة للغاية، وحققت أهدافها وتم خلالها توقيع اتفاقيات لتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ شَدَّدَ بجهود الشيخة موزا بنت ناصر —والدة أمير قطر-  في تعليم أبناء مالي، في إطار مؤسسة التعليم فوق الجميع.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، نجاح أول عملية جراحية فريدة من نوعها في الدوحـة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.