يرعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم وبحضور معالي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي إمام وخطيب المسجد الحرام مساء اليوم السبت حفل تخريج الدفعة التاسعة عشرة لحفظة كتاب الله والبالغ عددهم 64 حافظا وحافظة ، والذي تقيمه جمعيَّة تحفيظ القرآن الكريم بالبكيريَّة في جامع علي بن عبدالله السويلم -رحمه الله-.

في البداية تحدث الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وإمام الحرم المكي الشريف معالي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس وذكـر: إن أصدق الجديـد كتاب الله، فيه الهناء والسعادة، لا تمل منه النفوس، ولا تنقضي عجائبه، ولم تعرف الإنسانية في تاريخها كتابًا يداني القرآن الكريم أو يقاربه في تأثيره في نفوس سامعيه أو قارئيه؛ فالقرآن الْقَدِيرُ منجاة لكل مسلم، يستبصر بآياته، ويتعظ بمواعظه وأمثاله، ويقف عند حلاله وحرامه. وبهذه المناسبة يسرني ويشرفني أن أرحب بصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم الذي ازدهت المنطقة و  المحافظات بمتابعته وتوجيهاته. ولا شك أن الاهتمام بالقرآن الكريم والعناية به هاجس ولاة أمورنا - بارك الله فيهم، وشكر لهم -. والشكر لجمعية تحفيظ القران الكريم بمحافظة البكيرية على ما تقوم به من دور بارز في تعليم كتاب الله - عز وجل - والتخلق بأخلاقه. فهي من النماذج المشرفة في العناية بالقرآن الكريم. بارك الله في مساعي القائمين عليها، وكلل الله الجهود بالتوفيق.

وتحدث الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالكريم السديس محافظ محافظة البدائع وذكـر: ان من باب التحدث بالنعمة أن المملكة أُسست على الكتاب والسنة، وقام ولاتها - رحم الله من أسس ومضى ووفق الأحياء - بالعناية بالكتاب والسنة. ومن هذه العناية الاهتمام بالقرآن الكريم.

حيث تم تنفيذ الخطط وفق تطلعات ولاة أمرنا، وسعيًا لتحقيق أهدافهم في خدمة كتاب الله تعالى. أعوام عديدة مضت وجمعية تحفيظ القران الكريم بمحافظة  البكيرية تخرّج الماهرين بالقرآن الكريم؛ فعمت أفياؤها المحافظة وغيرها. وإن تلاوة القرآن الكريم وتعلمه وتعليمه تجارة رابحة، وحفظه غنيمة لا تبور.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تحدث الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس وذكـر : إن هذه الرعاية الكريمة المباركة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم  بآثارها، الكبيرة في أهدافها ورسالتها، لتجسد اهتمام ولاة أمرنا بالقرآن الكريم وتربية الناشئة من بنين وبنات على العناية بكتاب الله وسلوك المنهج السليم، منهج الوسطية والاعتدال .

وذكـر الشيخ عبدالله بن محمد السديس : إن حافظ القرآنِ ليس كغيره من الناس، فقد جمع الله له القرآن في صدره، لذا فإن الواجب عليكم عظيمٌ تجاهَ دينكم ثمَّ وَطنكم, فحافظ القرآنِ لا بدَّ أن يكونَ قدوةً في أفعاله وأقواله ومواطنته, وأن يتخلقَ بأخلاقِ القرآنِ.

ثم تحدث الأستاذ عبدالرحمن بن محمد السديس وذكـر: الحمد لله الذي مّن على أمتنا الإسلامية ببعثة محمد بن عبدالله عليه أفضل الصلاة والتسليم وأنزل عليه أفضل كتبه (القرآن الكريم ) ليكون دستوراً للأمة وهداية للخلق ونوراً يستضاء به ومعجزة لسيد البشر سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم . وفي تعلم وتعليم القرآن الكريم فضل عظيم؛ فقد أجزل الله الجزاء الحسن لمن يقوم بتعليم كتابه أو يبذل في سبيل ذلك جزءاً من ماله خدمة للقرآن .

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ذكــر اللواء صالح بن إبراهيم السديس : إن مسيرة تعلم القرآن وتعليمه وأثرها على الأبناء والبنات بحمد الله واضحة جلية، نسأل الله أن يجزي كل خير لكل من ساهم في تعلمهم وحفظهم وان  يرزقنا الإخلاص في القول والعمل. ومما أسعدنا في الأحتفاء ، أن الحفل برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم .

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ذكــر علي بن عبدالعزيز السديس: تسعى الأمم وتجتهد وتنفق الأموال الطائلة على محاضن التربية والتعليم، إيماناً منها بثروة الحياة الحقيقية وركن الحضارة الأقوى وهم الأجيال، فالحضارة والرقي ليست في الماديات التي تفنى وتزول، بل هي قبل كل شيء في الإنسان نفسه. وفي أُمة (اقرأ) أمة الإسلام .

وذكـر اللواء عبدالله بن محمد السديس : إن دلائل عظمة هذا المحضن التربوي محضن تعلُّم القرآن الكريم وتعليمه ما نتج عنه من تبدل حال المسلمين في عصر النبوة عما كانوا عليه قبل نزول القرآن، فقد بدل الله بهذا الكتاب أحوالهم ، ورفع شأنهم ، وأقام نفوسهم وأخلاقهم حتى صاروا شهداء على الأمم ، وأنار الله بهم ومعهم الخافقين بنور هذا الكتاب.

وذكـر الدكتور عبدالرحمن بن علي السديس: إن تعلم القرآن الكريم طريق إلى تدبره وتفهمه والعمل به ومن توفيق الله عز وجل وامتنانه على البعض بالبذل والعطاء خدمة للقرآن الكريم ومن ذلك تخريج هذه الدفعة  التي غرس بذرتها وسقاها ورعاها رجال آمنوا ان  القرآن الكريم هو المعجزة الباقية، والحجة البالغة هو الذي يهدي الأمة إلى طريق الخير والسعادة، لما يتضمنه من الخصائص العلية، والدلائل الجلية، في آياته البينات والأمثلة الواضحات تبصرة للناس لعلهم يعقلون ويتفكرون. 

وعبر الأستاذ عبدالله بن عبدالعزيز السديس: إن للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم دوراً فعالاً في تعلم القرآن وتعليمه الذي تنال الخيرية به كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ ذكــر صلى الله عليه وسلم (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) وإن جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة البكيرية واحدة من عشرات الجمعيات المنتشرة في مناطق ومحافظات بلادنا العزيزة وهي تحتفل اليوم بتكريم الخرجين وإنها لمناسبة رائعة ويزيد من روعتها أن الحفل برعاية سمو أمير المنطقة .

وذكـر اللواء سليمان بن محمد السديس : وأشكر وأرحب بأمير منطقة القصيم، صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز وأشكره على تفضله من أجل الموافقة على رعاية هذا الحفل الختامي للقرآن الكريم، الذي اعتاد عليه الجميع كل سَنَة، ، سائلاً المولى - عز وجل - أن يجعل أعماله ودعمه في موازين حسناته.

وتحدث اللواء محمد بن عبدالرحمـن السديس قائــلاً: أثمَّن زيارة سمو أمير القصيم للبكيرية، ورعايته حفل تخريج حفظة كتاب الله، وان هذه الرعاية والتشريف يجسدان دعم سموه واهتمامه المتواصل بكل ما من شأنه رقي وتقدم وتطور محافظة البكيرية والمراكز

التابعة لها ..

وذكـر الدكتور احمد بن صالح السديس  : إن هذا العدد من الجمعيات والخريجين والمستفيدين ما هو إلا دليل وبرهان ساطع على ما يوليه ولاة الأمر – أيدهم الله- لحفظ كتاب الله ورعاية طلبة العلم والعناية بهم ، إذ يأتي هذا الأحتفاء ورعاية أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز  ؛ مما يؤكد هذه الرعاية والعناية ، والتي تتمثلُ أيضاً في العديد من الجوائز والمسابقات المحلية والدولية لتشجيع حفظة كتاب الله في كافة الأقطار الإسلامية.

وذكـر الأستاذ صالح بن عبدالرحمن السديس:   ان من نعمةِ اللهِ علينا في هذا البلد المبارك – المملكةُ العربيةُ الريـاض – منذُ نشأَتها على يدِ المؤسس الملكُ عبدالعزيز آل سعود ـرحمه الله ـ ، وإلى يومنا هذا وهيَ بحمدِ اللهِ تُعنى بكتابِ اللهِ تعالى تعليمًا وتطبيقًا, واتخاذِهِ دُستوراً ومنهجاً لها في جميعِ شؤونها .

42c2664bd5.jpg الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس
f9b95d8d94.jpg الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالكريم السديس
5cc82b3b50.jpg الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس
6d9b7271b2.jpg الشيخ عبدالله بن محمد السديس
d6b92c157e.jpg الأستاذ عبدالرحمن بن محمد السديس
0158f224c4.jpg اللواء صالح بن إبراهيم السديس
a481631506.jpg الأستاذ علي بن عبدالعزيز السديس
5f5d26dcc2.jpg اللواء عبدالله بن محمد السديس
d11919d9fe.jpg الدكتور عبدالرحمن بن علي السديس
a31d85d579.jpg الأستاذ عبدالله بن عبدالعزيز السديس
2743dadbed.jpg اللواء سليمان بن محمد السديس
4846087245.jpg اللواء محمد بن عبدالرحمن السديس
f62e0bbcb9.jpg الدكتور احمد بن صالح السديس
c311e59acb.jpg الأستاذ صالح بن عبدالرحمن السديس
Your browser does not support the video tag.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، عائلة السديس ترحب بسمو أمير المنطقة وتهنئ الحافظين والحافظات  ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.