© Sputnik . Mikhail Alaeddin

وجاء ذلك أَثناء قيام الجهات المختصة باستكمال عمليات تمشيط قرى وبلدات ريف القنيطرة الجنوبي.

وأشارت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إلى أن عناصر الهندسة في الجهات المختصة تتابع عمليات تمشيط وتأمين القرى التي تم تحريرها من لرفع مخلفات الجماعات الأرهابية من مواد متفجرة وألغام وغيرها وعثروا أَثناء إتمام أعمالهم على مشفى للإرهابيين وعائلاتهم في قرية بريقة بريف المحافظة الجنوبي فيه أجهزة ومعدات طبية أجنبية حديثة ومواد طبية وأدوية إسرائيلية وأمريكية وفرنسية المنشأ.

ولفت مراسل "سانا" إلى أن من بين التجهيزات الطبية أدوات جراحية جديدة وحديثة وأجهزة تصوير طبية مختلفة وقسما جراحيا حديثا في حين شملت الأدوية في صيدلية المشفى كمية كبيرة من المضادات الحيوية واللقاحات والمسكنات وغيرها.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تم تجهيز المستشفى بالتدفئة المركزية وبغرفة تحتوي أسرة حديثة إضافة إلى وجود سيارة إسعاف بريطانية حديثة وعدد من السيارات التي كان يستخدمها الإرهابيون في التنقل ونقل مصابيهم.

واستكمالا لعمليات بَيْنَ وَاِظْهَرْ الدعم الإسرائيلي للمجموعات الإرهابية المسلحة في سوريا، عثرت الجهات المختصة في الخامس من أيلول/ سبتمبر  الجاري، أَثناء عمليات تمشيط قريتي الرفيد والبريقة على صواريخ تاو أمريكية وقنابل إسرائيلية الصنع وراجمات صواريخ ومناظير ليلية وذخيرة متنوعة وقواذف آر بي جي وهاون ومواد طبية وأدوية من مخلفات الجماعات الأرهابية وتجهيزات لإرهابيي منظمة "الخوذ البيضاء" من بينها سوائل تشبه في قوامها الدم ومواد تجميلية ومجسمات مصنوعة من البلاستيك تمثل أعضاء الجسم لاستخدامها لفبركة الأخبار الكاذبة.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، تعرف على المنتجات الإسرائيلية والغربية التي كانت بحوزة الإرهابيين في سورية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.