سعودى 365 استقبل مستشار الشريفين أمير منطقة الأمير خالد الفيصل، بمقر الإمارة في جدة، الرئيس التنفيذي المكلف لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحمد إبراهيم لنجاوي واطلع على آخر التطورات في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وأعمالها والرامية للمساهمة في تحقيق الرؤية واستمع إلى شرح عن برامج المدينة ومشاريعها، ومن ضمنها برامج دعم وتمكين الشباب الهادفة لتوطين الوظائف، ودعم الاقتصاد بالكوادر الوطنية المؤهلة في مقدمتها برنامج الأمير خالد الفيصل لبناء الإنسان «طموح»، الذي يستهدف تمريـن وتأهيل 10 آلاف شاب وفتاة بنهاية العام 2020، ويسهم البرنامج في سد الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل، بتنمية قدرات الشباب ومهاراتهم وتهيئتهم بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل، إضافة لتوجيه الباحثين عن العمل نحو المسار المهني المناسب، وسيصل عدد خريجي البرنامج نهاية العام الحالي إلى أكثر من 3800 خريج وخريجة من 17 محافظة تابعة للمنطقة.

واستعرض أمير منطقة مكة المكرمة سير أعمال تطوير مركز «طموح» في المدينة الاقتصادية، الذي يقع على مساحة 8 آلاف متر مربع بطاقة استيعابية تصل إلى 1000 طالب وطالبة، وسيضم بالإضافة إلى مكاتب هيئة التدريس والمستشارين أماكن مخصصة للطلاب والطالبات ومعامل إلكترونية وقاعات دراسية ذكية. كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ اطلع على آخر مستجدات أكاديمية علوم الطيران، المزمع إنشاؤها في المدينة الاقتصادية بالشراكة مع عدد من الجهات ذات العلاقة، بهدف تلبية الطلب المتنامي في قطاع الطيران، وسد الفجوة الوظيفية في هذه الصناعة الاقتصادية المهمة، ومن المرتقب أن يصل حجم الطلب فيه إلى 3 آلاف موظفٍ بحلول العام 2023، وسيكون مَرْكَز الأكاديمية الرئيسي في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، فيما ستصل الطاقة الاستيعابية إلى 1350 متدرباً وطياراً كل سَنَة 1000 متدرب في صيانة الطيران و350 طياراً على مختلف أنواع الطائرات التجارية، ما يجعلها أكبر أكاديمية من نوعها على مستوى المملكة.

واستعرض الفيصل مبادرة المدينة الاقتصادية لتطوير المساجد التي تهدف إلى تطوير «المسجد الذكي» ليصبح معلماً معمارياً في كل حي، فيما سوف يكون التصميم مبنياً على أساس الوصول إلى جيل جديد من المساجد الذكية المُعتمدة في تشغيلها على التقنية وتَضمنُ في ذات الوقت الاستدامة لكل الأنظمة التشغيلية، بجانب استخدام أنظمة ذكية للتكييف والإنارة تعمل وفقا لعدد المصلين بالمسجد وصولاً إلى تخفيض استهلاك الطاقة، بالإضافة إلى استخدام الطاقة النظيفة في عدد من مرافق المسجد، وإدارة الأذان في كل مساجد المدينة عن طريق مركز تحكم خاص بإدارة المدينة يعمل أوتوماتيكيا، ومهمته إيصال الأذان إلى المناطق العامة عن طريق الألياف البصرية، كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ سوف يتم توفير صنابير مياه تعمل بالمستشعرات لتقليل استهلاك المياه.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الفيصل يطلع على آخر تطورات مشاريع المدينة الاقتصادية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.