قام رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بتداول صورة لعقد موقع بين أحد الوفدين والمؤسسة التي يعمل بها تكشف عن تقاضيه راتباً قدره 200 ألف ريال.

وقام المغردون بالتفاعل مع صورة العقد وأطلقوا هاشتاج بعنوان #عراقي _راتبه_200 ألف، أعادوا من خلاله نشر صورة العقد والوظيفة التي يعمل بها كرئيس قطاع إدارة المشاريع في المؤسسة.

وكشف المتابعين دهشتهم الكبيرة من هذا الرقم ووجهوا انتقادات للشركات وقال محمد السبيعي: يستكثرون على أبناء الوطن 3000 ويدفعون للأجنبي رواتب 10 سنين بالشهر، ثم يتهمون أبناء الوطن بالكسل والفشل.

أعلن المغرّد عبدالعزيز بن عبدالله: “راتب العراقي الأساسي 148 ألف بدل السكن 37.037 ألف بدل النقل 14.815 ألف، و 25% من الشعب عاطل !!”.

وترى أحد المغردات وتدعى أمل، أن هذا الوضع قائم في كثير من المؤسسات وتقول حتى في القطاع الحكومي الجنسية الأحنبية أعلى راتب من السعودي والعربي.