سعودى 365 برعاية كريمة من الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقع كل من رئيس دولة إريتريا أسياس أفورقي، ورئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، أمس (الأحد) تَعَهُد جدة للسلام بين جمهورية إثيوبيا الديموقراطية الاتحادية ودولة إريتريا، بحضور ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

عقب ذلك، قلد خادم الحرمين الشريفين الرئيس الإريتري، ورئيس الوزراء الإثيوبي قلادة الملك عبدالعزيز.

حضر مراسم التوقيع، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، ووزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ حضرها، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور عصام بن سعد بن سعيد الوزير المرافق للرئيس الإريتري، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي خالد بن عبدالرحمن العيسى، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ووزير الدولة لشؤون الدول الأفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان الوزير المرافق لرئيس الوزراء الإثيوبي، ومندوب المملكة الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة عبدالله بن يحيى المعلمي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى إثيوبيا عبدالله بن فالح العرجاني، والقائم بالأعمال بالنيابة بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى إريتريا الدكتور عبدالله بن سلطان الشريف.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ حضره الوفدان الرسميان للرئيس الإريتري، ورئيس الوزراء الإثيوبي.

وكان خادم الحرمين الشريفين استقبل في قصر السلام داخل مدينة جدة بالأراضي الريـاض في وقت سابق أمس، كلاً من الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، ورئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ كان في استقبالهما، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز، وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وقد أجريت للرئيس الإريتري، ورئيس الوزراء الإثيوبي مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلام الوطني للبلدين والمملكة بهذه المناسبة.

بعد ذلك صافح الرئيس الإريتري ورئيس الوزراء الإثيوبي مستقبليهما، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، ومحافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ووزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف، والوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ صافح خادم الحرمين الشريفين الوفد الرسمي المرافق لرئيس دولة إريتريا ورئيس وزراء إثيوبيا. عقب ذلك صحب الملك سلمان، الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، ورئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، إلى صالة الاستقبال الرئيسية بالديوان الملكي، حيث صافحا الأمراء، والوزراء، وكبار المسؤولين.

وأقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لضيوف المملكة بهذه المناسبة.

حضر الاستقبال والمأدبة، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، ووزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وعدد من الأمراء.


شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، برعاية خادم الحرمين.. أفورقي وآبي أحمد يوقعان اتفاق جدة للسلام ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.