ذكــر الدكتور علي بن فطيس المري النائب العام، إن قضية قرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية (قنا) سوف يتم إضافتها إلى ملف القضية المرفوعة ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية في "لاهاي"، وذلك بعد الثبوت بالدليل القاطع تورط الإمارات والسعودية في جريمة اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية في شهر مايو/أيار من العام الماضي، وفقا لصحيفة الوطن القطرية.

وذكـر المري، في تصريحات صحفية أَثناء زيارته الحالية لنيويورك، إنه تم التواصل مع أكبر مكاتب المحاماة في واشنطـن، والذي تعاقد مِنْ ناحيتة مع شركات عالمية رائدة متخصصة في علوم الحاسب الآلي التي بَرْهَنْت بالدليل القاطع تورط دول الحصار وهي الريـاض والامارات في عملية اختراق موقع الوكالة.

Jonathan Ernst

وتـابع أن الخطوة الْمُقْبِلَةُ الآن، هو نقل ملف قضية الاختراق بالأدلة والاثباتات وإضافته إلى مجموعة القضايا المنظورة ضد الإمارات في محكمة العدل الدولية في لاهاي.

كَذَلِكَ عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ أكد أن دولة قطر لن تدخر جهدا في اتخاذ الخطوات القانونية اللازمة للدفاع عن نفسها في كل المحافل القانونية الدولية.

وفي رده على سؤال حول احتمالية حدوث تسوية قبل أن ترفع قضايا جديدة من طرف دولة قطر، ذكــر سعادة الدكتور علي بن فطيس المري "نحن كفريق قانوني ما يعنينا هو الشق القانوني في هذه القضية، أما بالنسبة للشق الآخر وهو السياسي يهتم به السياسيون وليس المطلوب منا كقانونيين أن نهتم بالشق السياسي"، مضيفا "سنظل نركز في الشق القانوني على وجود الأدلة وإثباتها وكيفية التعامل معها فيما يخدم قضيتنا وهى الاختراق وقوائم الارهاب".

وشدد على أن "مكتب المحاماة الضَّخْمُ وَالشَّاسِعُ في واشنطـن والذي تعاقدت معه دولة قطر يضم أسماء بارزة ومعروفة على الصعيد العالمي، حيث أنهم لن يجازفوا بمصداقيتهم لو لم تكن لديهم أدلة دامغة وثابتة تؤكد تورط دول الحصار وهي الريـاض والإمارات في عملية القرصنة".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، "لن تتراجع"... الدوحـة تكشف رسميا عن "الخطوة القادمة" ضد أبوظبـي ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.