القاهرة — سبوتنيك. وذكـر الرئيس هادي، في لقـاء ترأسه بقيادات تنظيم المؤتمر المتواجدة في العاصمة المصرية القاهرة على هامش زيارته: "ننطلق من هنا لإعادة اللحمة وبناء بيت المؤتمر ليتعافى وينتصر الوطن معه وبه وبالتعاون والشراكة الفاعلة مع كل القوى السياسية على الساحة الوطنية التي نتشارك معها اليوم الدم في معركتنا الشريفة للدفاع عن وطننا وأحلام أبناءنا، لإيقاف عبث الكهنوت ومليشياته الانقلابية".

© AP Photo / Saudi Press Agency

وتـابع: "لن نخوض في تداعيات أعوام مضت ومواقف مختلفة وجهود توحدت بعد أن تكشفت مرامي وأهداف الإيرانية على حقيقتها، حيث ترفع شعارات زائفة باسم العدوان والوطنية للإغواء والتغرير على الأبرياء على نهج التقية حيث يتنافى القول والفعل وما يعلنون عن ما يضمرون، وليس أبلغ دليل على ذلك من غدرهم بالرئيس السابق علي عبد الله صالح ومحاولاتهم اجتثاث وتطهير المؤتمر وقياداته والإبقاء على أشخاص موالية لهم رغبة أو رهبة".

واستطرد الرئيس اليمني: "ما نحتاجه اليوم هو الابتعاد عن استحضار محطات الخلاف والاختلاف والمضي للانتصار للوطن وثورته وجمهوريته ووحدته ومخرجات حواره الوطني، ولأنفسنا وتنظيمنا الرائد المؤتمر الشعبي العام قيادة وقواعد".

مؤكدا أن العالم اليوم ينظر إلى المؤتمر الشعبي العام ولديه أمل كبير أن يلم شتاته ويجمع صفوفه على قواعد ثابتة لا مجال للانحراف عنها ومن ذلك مقاومة الانقلاب ومساندة الشرعية الدستورية للوصول إلى إنهاء الانقلاب واستعادة العملية السياسية والاستفتاء على الدستور وإجراء الانتخابات".

معتبرا أن حالة الشتات التي شهدها المؤتمر مؤخرا، سحابة صيف ويجب أن تنتهي، فالمؤتمر أمانة في أعناق الجميع والعودة للعمل المؤسسي لهذا التنظيم العريق وإصلاح التباين والاختلالات القائمة التي لا تستند على مرجعيات أو وقائع".

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، الرئيس اليمني يدعو قيادات المؤتمر للاصطفاف في مواجهة "أنصار الله" ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.