© AFP 2017/ STRINGER

وحسب أستاذ العلاقات الدولية د. أحمد طلعت، الباحث في الشؤون الخليجية بالمركز العربي للدراسات، فإن دعوة وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني، التي عبرت خلالها عن دعمها لجهود الوساطة الكويتية في الأزمة، ومن قبلها الاهتمام الأممي، سواء من أمريكا أو من منظمة الأمم المتحدة، بالأزمة الخليجية مع قطر، تعتبر مقدمة لحل شامل للأزمة، أَثناء وقت قريب.

وذكـر طلعت، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الاثنين 24 يوليو/ تموز 2017، إن الاتحاد الأوروبي صـرح الآن عن استعداده من اجل تَدْعِيمُ عمليات التفاوض المتعلقة بحل الأزمة مع قطر، والمساعدة في الوصول إلى حل وتطبيق خطة بالتعاون مع الوسطاء في الأزمة، خاصة فيما يتعلق بمكافحة ، وبالتالي فإن هذه الوساطة لن تتأخر كثيراً.

وتـابع "العالم كله أدرك في الوقت الراهن لزوم التوصل إلى تسوية كاملة للأزمة القطرية، فالدولة الحليفة لكبريات دول العالم أصبحت على وشك الدخول في ورطة، بالإضافة إلى استمرار الأوضاع التي تحدثت عنها دول الحصار واتخذتها ذريعة للمقاطعة، فقطر لم توافق حتى الآن على أي مطالب تم رفعها، وبالتالي لا توجد حلول فعلية، وإن كان استمرار جهود الوساطة يبشر بخير قريب.

ولفت أستاذ العلاقات الدولية إلى لزوم استخدام كافة الوسائل الدبلوماسية والسياسية المتاحة للضغط على دول الحصار، وعلى قطر أيضاً، للجلوس إلى مائدة تَحَاوَرَ مباشرة، حيث أن مستقبل المنطقة العربية ومنطقة مرهون الآن بحل هذه الأزمة، حيث أن تفاقمها ينذر بحرب بين الريـاض وإيران، وتدخل تركي عسكري في المنطقة قد يتحول إلى استفزاز لبعض دول الجوار.

مِنْ ناحيتة، أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء أمس الأحد، مباحثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، تطرقت للعلاقات الثنائية وآخر المستجدات في المنطقة، وذلك ضمن جولة خليجية يختتمها اليوم الاثنين بزيارة قطر.

وفي غضون ذلك فقد أَنْبَأَت وكالة الأنباء الكويتية أن أمير الكويت والرئيس التركي أجريا مباحثات رسمية بحضور رئيس الوزراء ونائبه ووزير الخارجية الكويتيين، ولم تشر الوكالة إلى ما تمخض عنه الاجتماع بشأن الأزمة الخليجية التي تقوم فيها الكويت بدور الوسيط.

وكان الرئيس التركي جدد دعم بلاده للوساطة الكويتية في أزمة الخليج، ودعا الدول الأخرى في المنطقة والمجتمع الدولي لتقديم "دعم شَدِيد" لجهود أمير الكويت لرأب الصدع بين قطر من جهة والسعودية والبحرين والإمارات ومصر مِنْ نَاحِيَة أُخَرِيٍّ.

شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع عيون المملكة ، باحث في الشؤون الخليجية: مستقبل المنطقة مرهون بحل أزمة الدوحـة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.